أخبار اقتصادية- عالمية

معهد "إيفو": القيود الجمركية الأمريكية قد تخفض صادرات السيارات الألمانية بشدة

توقع معهد "إيفو" الألماني للأبحاث الاقتصادية أن يتأثر قطاع تصنيع السيارات في ألمانيا بشدة حال فرضت الولايات المتحدة قيودا جمركية على واردات السيارات.
وأوضح المعهد في توقعاته التي نشرها اليوم السبت أنه إذا زادت الولايات المتحدة الجمارك على واردات السيارات بنسبة 25% على الدوام، فإن صادرات السيارات الألمانية إلى الولايات المتحدة قد تنخفض إلى النصف على المدى الطويل.
وقال الخبير لدى المعهد جابريل فيلبيرماير: "هذه الجمارك ستقلل من إجمالي صادرات السيارات الألمانية بنسبة 7ر7%، ما يعادل 4ر18 مليار يورو".
وذكر فيلبيرماير أن الصادرات إلى دول وقطاعات أخرى قد تقلل من هذا التأثير، إلا أن إجمالي الصادرات الألمانية سيعاني من تراجع بقيمة 6ر11 مليار يورو.
ومن المنتظر أن تصدر الولايات المتحدة قريبا قرارا بشأن القيود الجمركية. وتنتهي غدا الأحد المهلة التي يتعين على وزارة التجارة الأمريكية أن تتخذ خلالها قرارا بشأن ما إذا كانت واردات الولايات المتحدة من السيارات وقطع الغيار تضر بالأمن القومي للبلاد. وإذا كان هذا هو الحال، فإنه من المحتمل أن يصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا في غضون 90 يوما بشأن فرض قيود جمركية على واردات السيارات.
ولوحت الإدارة الأمريكية مؤخرا بزيادة الجمارك بنسبة 25%.
ويسعى ترامب من خلال هذا الإجراء إلى خفض العجز في الميزان التجاري وتوفير المزيد من فرص العمل في الولايات المتحدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية