أخبار اقتصادية- عالمية

مبيعات السيارات الأوروبية تهبط 4.6 % في يناير

تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي خلال شهر كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة سنوية تبلغ 4.6 في المائة، مع تضررها من تباطؤ اقتصادات منطقة اليورو ومخاوف المستهلكين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وبحسب "الألمانية"، ذكرت رابطة مصنعي السيارات في أوروبا أن الطلب على السيارات الجديدة تراجع في مختلف أنحاء الاتحاد، وأن إسبانيا شهدت أكبر معدل انخفاض بنسبة 8 في المائة، تليها إيطاليا بـ 7.5 في المائة.
وسجلت كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا معدلات انخفاض بنسب أكثر تواضعا، حيث قلت في الدول الثلاث عن نسبة 2 في المائة.
وبشكل إجمالي، بلغ عدد السيارات الجديدة التي تم تسجيلها في الاتحاد الأوروبي خلال شهر كانون الثاني (يناير) 1.2 مليون سيارة.
وخلال العام الماضي، بلغت حصة شركة فولكسفاجن الألمانية المتصدرة 24.2 في المائة من إجمالي حجم المبيعات.
وجاءت شركتا "بي.إس.إيه" و"رينو" الفرنسيتان في المركزين الثاني والثالث من حيث الحصة السوقية، بنسبة 16.8 في المائة و9.2 في المائة على الترتيب.
وأفادت وكالة أنباء" بلومبيرج" أن هذا التراجع، الذي يأتي للشهر الخامس على التوالي، ناجم عن حالة الغموض التي تكتنف حركة التجارة، والضوابط الجديدة الخاصة بالانبعاثات، وأنه بدأ يؤثر في النمو الاقتصادي في دول الكتلة الأوروبية.
ونجت ألمانيا، صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، بصعوبة من السقوط في دائرة الركود نهاية العام الماضي.
وصرح مايكل دين، محلل البيانات في "بلومبيرج" بأن استمرار التراجع يقود إلى تنبؤات اقتصادية قاتمة بالنسبة إلى عام 2019، مضيفا أن "دائرة الطلب على السيارات وصلت إلى ذروتها في الاتحاد الأوروبي".
إلى ذلك، قال بنك مورجان ستانلي "إن على المستثمرين الاستعداد لتطبيق جولة جديدة من التعريفات الجمركية على السيارات قبل حلول الصيف".
ونقلت وكالة "بلومبيرج" عن مذكرة للبنك، أنه "على الرغم من أنهم يتوقعون أن أي تعريفات على السيارات ستكون عابرة، إلا أن الإجراء سيوجد بالتأكيد ضغوطا على المدى القصير على الأقل، وذلك على أساسيات الاقتصاد وثقة المستثمر".
ومن المتوقع أن يقدم ويلبر روس وزير التجارة الأمريكي تقريرا إلى الرئيس دونالد ترمب بحلول 17 شباط (فبراير) الجاري، بشأن تحقيقاته بشأن مدى تأثير التعريفات على السيارات وأجزائها في الاقتصاد الأمريكي.
وفي مناسبات عديدة هدد الرئيس الأمريكي تطبيق تعريفات ضد واردات بلاده من السيارات وبشكل خاص من الاتحاد الأوروبي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية