الأخيرة

اكتشاف لوحة لأشهر أسطورة مات من عشق نفسه

اكتشف علماء آثار يعملون في منزل غني بالزخارف المزينة في منطقة بومبي القديمة الواقعة في إيطاليا الآن لوحة جدارية محفوظة بشكل مذهل، تصور الصياد الأسطوري نركسوس، الذي وقع في حب انعكاس صورته في بركة من الماء.
وكانت شخصية نركسوس الذي وقع في حب صورته لدرجة أنه ذاب من نار الشغف بها، موضوعا شائعا في القرن الأول في المدينة الرومانية.
ويقع هذا الاكتشاف الذي أعلن عنه أمس الأول، في بهو منزل بدأت الحفريات فيه بعد العثور عليه، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، على لوحة جصية أخرى تصور مشهدا من الأسطورة اليونانية لليدا وسوان.
واشتهرت قصة نركسوس عندما اتخذها سيجموند فرويد، أشهر علماء النفس في العصور الحديثة، موضوعا لإحدى نظرياته السيكولوجية، أو ما يعرف بالتحليل النفسي، ونتج عن هذه الأسطورة ما يعرف بالعقدة النرجسية.
وقال ألفونسينا روسو مدير عمليات الحفر في المنزل، بحسب "روسيا اليوم": "لقد دفعنا جمال هذه الغرف إلى تعديل المشروع ومواصلة أعمال الحفر"، مضيفا: "في المستقبل سيسمح لنا هذا بفتح جزء على الأقل من هذا الدوموس (وهو نوع من المساكن الحضرية للعائلات الرومانية القديمة) أمام الجمهور".
ودمرت مدينة بومبي القديمة في عام 79، بعد ثوران بركاني هائل قتل خلاله أكثر من ألفي شخص، حيث تفحمت الجثث وانهارت المباني، وأصبحت الأنقاض واحدة من المواقع الأثرية الأكثر زيارة في العالم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة