الأخيرة

أعلى جبال الأرض يوجد في باطنها

كلنا يعلم أن قمة إيفرست على جبال الهملايا هي الأعلى على سطح الأرض، على الرغم من أن البعض يقول: إن سلسلة جبال الإنديز في أمريكا اللاتينية هي الأعلى.
غير أن العلماء اكتشفوا ما يعتقد أنه أعلى جبل في الكوكب الأزرق، لكنه هذه المرة ليس على سطح الأرض وإنما تحتها، بحسب صحيفة "ذي صن" البريطانية.
ووفقا للعلماء، فإن الجبل الصخري، الأعلى من "إيفرست"، يوجد على عمق 400 ميل تحت سطح الأرض، وتحديدا تحت الطبقة المعروفة بـ"قشرة الأرض"، وفي منطقة غامضة تعرف باسم الوشاح.
والجبل الذي عثر العلماء عليه ليس وحيدا بل هناك جبال عدة أخرى مخفية تحت سطح الأرض، لكنهم غير متأكدين من طول الأكبر بينها، غير أنهم يعتقدون جازمين أنه أعلى من أي جبل على الأرض، بل إنه لا يشبهها شيء على وجه الأرض.
وقالت جيسيكا إيرفينج الأستاذة في جامعة برينستون لصحيفة "صن"، "من الصعب مقارنتها بالجبال التي نراها على السطح"، مضيفة: "يمكن أن تكون كبيرة مثل "إيفرست"، وربما أكبر".
وأجرى فريقها العلمي القياسات لأطوال الجبال بواسطة القراءات الزلزالية أثناء زلزال هائل هز بوليفيا عام 1994.
وكان مركز الزلزال الذي ضرب بوليفيا ذلك العام وبلغت قوته 8.2 درجة بحسب مقياس ريختر، على عمق 400 ميل تحت سطح الأرض، ويبدو أنه لم يتسبب في أي خسائر بشرية لأنه من فئة الزلازل العميقة.
ويبدو أن الموجات الزلزالية الناجمة عن الهزة الهائلة تشتتت خلال الطبقات الداخلية للأرض، الأمر الذي قدم للعلماء فكرة غير مسبوقة عن طبقات الأرض وتشكلها، نظرا لأن هذه الموجات تنعكس أو تغير شكلها أثناء انتقالها واصطدامها بالأشياء مختلفة الكثافة، ما يسمح برسم خريطة تبين ما يوجد تحت أقدامنا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة