تقارير و تحليلات

المصارف تقفز بتمويلاتها طويلة الأجل للقطاع الخاص 15.3 % في عام

سجلت القروض المصرفية طويلة الأجل والمقدمة للقطاع الخاص نموا خلال العام الماضي 2018، بنسبة 15.26 في المائة بما يعادل 65.41 مليار ريال، لتبلغ نحو 494.14 مليار ريال.
وبحسب رصد لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن نمو الائتمان المصرفي للقطاع الخاص يعد الأعلى منذ ثلاث سنوات، بعد تراجعه خلال عامي 2016 و2017.
واستحوذت القروض طويلة الأجل لأول مرة على الإطلاق على نحو 34.7 في المائة من إجمالي القروض المصرفية بنهاية 2018، بعد أن كانت تقدر بنحو 30.9 في المائة من إجمالي القروض بنهاية 2017، وبمتوسط 31 في المائة خلال السنوات الأربع الماضية.
ويعزى ارتفاع نصيب القروض طويلة الأجل إلى تراجع الإقراض متوسط الأجل، وذلك بسبب نوعية الشركات، التي حصلت على قروض، إذ نمت القروض الموجهة لكل من قطاع الصناعة والإنتاج والكهرباء والمياه وكذلك نشاط التشييد والبناء.
أما القروض متوسطة الأجل، فشكلت نحو 15.80 في المائة من إجمالي الإقراض، مسجلة نموا سلبيا بنسبة 15.4 في المائة، ليبلغ نحو 224.6 مليار ريال بنهاية العام الماضي 2018، مقارنة بنحو 265.5 مليار ريال للعام الذي سبقه.
فيما شكل الإقراض قصير الأجل 49.6 في المائة من حجم الإقراض للقطاع الخاص، مسجلا نموا بنسبة 2.1 في المائة بما يعادل نحو 14.8 مليار ريال بنهاية 2018، ليبلغ نحو 707.1 مليار ريال.
وشكلت مطلوبات المصارف من القطاع الخاص نحو 86.38 في المائة من إجمالي الودائع المصرفية، مقارنة بنحو 86.08 في المائة للعام الذي سبقه، علما أن إجمالي الودائع المصرفية بلغت نحو 1.66 تريليون ريال بنهاية العام الماضي 2018.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات