الأخيرة

فاز بمليون دولار فأخفى وجهه ليتفادى طلبات الأهل

لجأ رجل فاز بجائزة اليانصيب في جامايكا إلى حيلة "طريفة"، حتى يتفادى طلبات الأهل الذين يراهنون على الشخص المتوج في العادة كي يطلبوا قروضا ويحسنوا وضعهم المالي.
وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الرجل الذي فاز بـ1.17 مليون دولار أمريكي، ارتدى قناعا أثناء تسلم الجائزة، ليخفي هويته.
وقال الفائز الذي جرى تقديمه باسم "كامبهيل"، إنه حريص على ألا يعرف الآخرون أنه فاز بجائزة اليانصيب المثيرة، ولذلك، فضل ألا يكشف وجهه، ولجأ للقناع الشهير الذي استخدم في فيلم "سكريم".
وأضاف أنه ينوي شراء بيت مناسب لكنه لم يعثر عليه بعد، مشيرا إلى أنه سيعمل على تطوير مشروعه الصغير حتى يبدأ حياة جديدة من الرخاء.
وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، إذ سبق لفائزين آخرين في منطقة الكاريبي أن أخفوا وجوههم أثناء تسلم جوائز اليانصيب.
ويحرص الفائزون على إخفاء الهوية تفاديا لشبكات الإجرام التي تستهدف الأثرياء الجدد، فضلا عن تجنب طلبات الأقارب الذين يطلبون ديونا أو عطايا من الفائز باليانصيب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة