أخبار الشركات- عالمية

أسهم أوروبا في أسوأ يوم منذ 6 أسابيع بفعل خفض توقعات النمو

سجلت أسهم مجموعة "تاتا موتورز ليمتد" الهندية للسيارات أكبر تراجع لها منذ 26 عاما في تعاملات بورصة مومباي أمس.
وبحسب "الألمانية"، فإن التراجع جاء بعد يوم من إعلان المجموعة عن أكبر خسائر تسجلها شركة في الهند، نتيجة الأداء السيئ لشركة السيارات الرياضية والفارهة البريطانية التابعة لها "جاجوار لاند روفر".
وفقد سهم المجموعة نحو 30 في المائة من قيمته أمس، وهو أكبر تراجع يومي للسهم منذ شباط (فبراير) 1993 لينخفض سعر السهم إلى أقل مستوى له منذ نحو عشر سنوات، وفقا لوكالة بلومبيرج للأنباء.
وكانت "تاتا" قد أعلنت أمس الأول تسجيل صافي خسائر خلال الربع الثالث من العام المالي الحالي حتى 31 كانون أول (ديسمبر) الماضي قدرها 270 مليار روبية (3.8 مليار دولار) وهي أكبر خسارة لشركة هندية على الإطلاق وتتجاوز الخسارة التي سجلتها "إنديانا أويل كورب".
يأتي ذلك فيما تواجه "جاجوار لاند روفر" البريطانية المملوكة للشركة الهندية، مخاطر على تدفقاتها النقدية مع تراجع حجم المبيعات في الصين وأوروبا على خلفية تحول صناعة السيارات في العالم إلى السيارات، التي لا تعمل بالوقود التقليدي.
في الوقت نفسه، فإن الوجود الكثيف لمراكز إنتاج "جاجوار لاند روفر" في بريطانيا يضعها في مواجهة حالة الغموض، التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وبلغ صافي إيرادات "تاتا موتورز" خلال الربع الثالث من العام المالي الحالي 770 مليار روبية، في حين كان المحللون يتوقعون وصولها إلى 787.5 مليار روبية.
يشار إلى أن سعر سهم "تاتا موتورز" فقد نحو 60 في المائة من قيمته خلال العام الماضي، بسبب المخاوف من تراجع مبيعات "جاجوار لاند روفر" وربحيتها وحاجتها إلى زيادة الإنفاق الرأسمالي وتأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
إلى ذلك، تعثرت الأسهم الأوروبية أمس، بعد أسوأ يوم في ستة أسابيع مع تضررها من خفض لتوقعات النمو.
ووفقا لـ"رويترز"، فإن مؤشر ستوكس 600 الأوروبي حام حول مستوى ثابت ليظل مستقرا بحلول الساعة 0825 بتوقيت جرينتش، وكذلك كان الحال بالنسبة للمؤشر داكس الألماني.
في المقابل، ارتفع مؤشر فايننشيال تايمز 100 البريطاني 0.2 في المائة، وزاد مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة مماثلة.
وهبط سهم يوميكور البلجيكية المتخصصة في الكيماويات 4.7 في المائة، بعدما قالت الشركة إنها تتوقع تضرر نمو 2019 من انخفاض الطلب. وهوى سهم سكانسكا السويدية 7.8 في المائة بعدما خفضت توزيعات الأرباح وجاءت نتائجها دون التوقعات.
وهبط مؤشر قطاع السيارات 0.8 في المائة، مواصلا نزيف الخسائر المستمر منذ أمس الأول، عندما مُني القطاع بأكبر خسارة في يوم واحد منذ فترة ما بعد التصويت على الانفصال البريطاني في حزيران (يونيو) 2016.
وفي "وول ستريت"، تراجعت الأسهم الأمريكية عند الفتح أمس، وقادت أسهم التكنولوجيا الخسائر مع تشكك المستثمرين في الوصول إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين قبل مهلة تنتهي في أول آذار (مارس) المقبل وهو ما يزيد التوتر بشأن تباطؤ النمو العالمي.
وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 127.17 نقطة، أو 0.50 في المائة، إلى 25042.36 نقطة في بداية جلسة التداول ببورصة وول ستريت في حين نزل مؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 13.69 نقطة، أو 0.51 في المائة، إلى 2692.36 نقطة.
وهبط مؤشر ناسداك المجمع 56.06 نقطة، أو 0.77 في المائة، إلى 7232.30 نقطة.
وآسيويا، أغلق مؤشر نيكاي الياباني منخفضا إلى أدنى مستوى في شهر أمس، مع تضرر المعنويات من تجدد المخاوف بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ونتائج أرباح ضعيفة.
وهبط مؤشر نيكاي القياسي 2 في المائة، مسجلا أكبر خسارة في يوم واحد منذ أوائل كانون الثاني (يناير) الماضي، إلى 20333.17 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ العاشر من كانون الثاني (يناير). وعلى أساس أسبوعي، خسر المؤشر 2.2 في المائة.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس الأول، إنه لا ينوي أن يلتقي نظيره الصيني شي جين بينغ قبل الأول من آذار (مارس) المقبل، وهو الموعد النهائي الذي وضعه البلدان للتوصل إلى اتفاق تجاري.
وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.9 في المائة إلى 1539.40 نقطة.
إلى ذلك، ذكرت شركة سوني اليابانية للتكنولوجيا أن مجلس إدارتها وافق على شراء ما قيمته 100 مليار ين من أسهم الشركة، بدءا من 12 شباط (فبراير) الجاري حتى 22 آذار (مارس) المقبل.
وتعتزم الشركة شراء 30 مليون سهم بحد أقصى، بما يمثل 2.36 في المائة من إجمالي أسهم الشركة، وفقا لـ"الألمانية".
وسجلت سوني الأسبوع الماضي أرباحا محدودة في قطاع جهاز ألعاب الفيديو "بلايستيشن"، وخفضت توقعاتها بالنسبة لأرباحها السنوية.
وفي باكستان، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية أمس، على تراجع بنسبة 1.08 في المائة أي ما يعادل 445 نقطة، وأقفل عند مستوى 40887 نقطة.
وبلغ حجم التداول 124636050 سهما نفذت في 318 صفقة، ارتفعت خلالها القيمة السوقية لأسهم 84 شركة، وتراجعت قيمة أسهم 214 شركة، واستقرت قيمة أسهم 20 شركة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية