الطاقة- الغاز

روسيا تتهم واشنطن بمحاولة عرقلة إقامة خط "نورد ستريم 2" بغرض بيع الغاز الأمريكي

صرح الكرملين اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة تعرقل إقامة مشروع خط أنابيب نورد ستريم 2 لنقل الغاز الطبيعي بين روسيا وألمانيا، بهدف ضمان مبيعات الغاز الأمريكي لأوروبا.
وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين إن الولايات المتحدة "تحاول إرغام شركاءها الأوروبيين على الحصول على الغاز الأمريكي الأغلى ثمنا بنسبة ثلاثين بالمئة تقريبا".
وأضاف في تصريحات  أوردتها وكالة تاس الروسية للأنباء أن مثل هذا الإجراء "لا يتوافق مع مفاهيم المنافسة الشريفة".
وأعرب بيسكوف عن ثقته في أن هذا المشروع، الذي يهدف لزيادة طاقة خط الأنابيب الحالي الذي ينقل الغاز الروسي إلى  ألمانيا، سوف يستكمل.
ومن المقرر أن يتخذ الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة قرارا مهما قد يضع عراقيل أمام مشروع بناء خط نورد ستريم .2
ويتعين أن تقرر المفوضية الأوروبية بشأن ما إذا كانت سوف تجري تعديلات على وثيقة توجيهات الاتحاد الأوروبي في مجال الغاز، على نحو يسمح لها بفرض ضوابط أكبر على خط "نورد ستريم 2" لنقل الغاز الطبيعي بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق
وانتقدت الولايات المتحدة وحلفاؤها من أعضاء الاتحاد الأوروبي بشرق الكتلة هذا المشروع، وحذروا من أن التكتل أصبح أكثر اعتمادا على إمدادات الطاقة الروسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز