أخبار الشركات- عالمية

ارتفاع تكلفة مشروع كيماويات "ساسول ليمتد" في أمريكا إلى 11.8 مليار دولار

أعلنت شركة "ساسول ليمتد" الجنوب إفريقية ارتفاع التكلفة الاستثمارية لمشروع الكيماويات الضخم الذي تقيمه في منطقة "ليك شارلز" بالولايات المتحدة إلى 8ر11 مليار دولار، مع تأجيل الموعد المنتظر لبدء تشغيل وحدات المشروع لمدة 5 أشهر عند الموعد المتوقع.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن التكلفة التقديرية السابقة للمشروع كانت حوالي 1ر11 مليار دولار. ويحول المشروع مادة الإيثان إلى لدائن ومنتجات أخرى.
ونقلت الوكالة عن الشركة القول إنه خلال الربع الأخير من 2016 "أثرت العديد من العوامل الداخلة والخارجة عن سيطرتنا على الجدول الزمني لتنفيذ المشروع والتكلفة المرتبطة بالوحدات المتبقية مما أدى إلى إعادة النظر في التكلفة الإجمالية للمشروع"، مضيفة أنه سيتم تأجيل موعد بدء تشغيل وحدات المشروع إلى أغسطس المقبل.
يذكر أن مشروع "ليك شارلز" هو أكبر مشروع بالنسبة للشركة الجنوب إفريقية وسيؤدي إلى تحول كامل في محفظة منتجات الشركة. ومنذ سنوات والمشروع الذي يقام في الولايات المتحدة يواجه عقبات عديدة.
ففي عام 2016 اضطرت الشركة إلى زيادة التكلفة التقديرية للمشروع بنسبة 25% إلى 11 مليار دولار، بدعوى ارتفاع الأسعار وهو ما اعتبره الرئيس التنفيذي في ذلك الوقت "أسوأ سيناريو" بالنسبة للمشروع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية