الطاقة- النفط

السعودية تخفض الإنتاج بنحو 400 ألف برميل يوميا في يناير

قال مصدران في قطاع النفط إن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، خفضت إنتاجها بنحو 400 ألف برميل يوميا في كانون الثاني (يناير)، في إطار التزام المملكة بتعهدها تقليص الإنتاج لتفادي تخمة المعروض.
وبحسب "رويترز"، أوضح المصدران أن المملكة أبلغت "أوبك" بضخ 10.24 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي، نزولا من 10.643 مليون برميل يوميا في كانون الأول(ديسمبر)، وبخفض أكثر من 70 ألف برميل يوميا عن المستوى المستهدف بموجب الاتفاق الذي تقوده "أوبك" لموازنة السوق ودعم الأسعار.
وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجون آخرون خارج "أوبك" - فيما يعرف بتحالف "أوبك+" - اتفقوا في كانون الأول(ديسمبر) على خفض المعروض 1.2 مليون برميل يوميا من أول كانون الثاني (يناير).
وبموجب الاتفاق، يتعين على السعودية تقليص إنتاجها إلى 10.311 مليون برميل يوميا، لكن المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية قال في وقت سابق إن السعودية ستخفض أكثر من ذلك لإظهار التزامها.
وفي الشهر الماضي، أوضح الفالح أن المملكة ستصدر 7.1 مليون برميل يوميا في شباط (فبراير)، انخفاضا من 7.2 مليون برميل يوميا في كانون الثاني (يناير).
من جهته، قال ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي أمس إن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ودولا من خارج المنظمة قد يناقشون في نيسان (أبريل) ميثاقا يضع الخطوط العريضة لتعاون دائم وفقا لما نقلته وكالة "تاس" الروسية للأنباء.
وكان نوفاك ذكر في كانون الأول (ديسمبر) أن "من المستبعد جدا أن تنشئ "أوبك" وبقية منتجي النفط كيانا مشتركا بسبب التعقيدات الإضافية التي ستنجم عن ذلك، فضلا عن خطر فرض عقوبات أمريكية بدعوى الاحتكار".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط