الطاقة- النفط

أرباح «توتال» الفرنسية تقفز 33 % إلى 11 مليار دولار في 2018

أعلنت مجموعة "توتال" النفطية الفرنسية أمس أن أرباحها الصافية ارتفعت بنسبة 33 في المائة في 2018 بفضل ارتفاع أسعار النفط والإنتاج.
وبحسب "الفرنسية"، أعلنت "توتال" في بيان صحافي أن الأرباح الصافية العائدة لمساهمي الشركة قد ارتفعت إلى 11.4 مليار دولار "10.1 مليار يورو".
وباستثناء النفقات والمداخيل غير الثابتة تكون الأرباح الصافية قد ارتفعت بنسبة 28 في المائة إلى 13.6 مليار دولار، وهي نسبة أدنى بقليل مما توقعه المحللون لمركز أبحاث "فاكتست".
وعلى غرار منافساتها استفادت المجموعة من ارتفاع أسعار النفط عالميا في 2018 بنحو 30 في المائة مقارنة بالعام السابق.
وحقق الإنتاج نموا بنسبة 8 في المائة مع فوز "توتال" بمشاريع جديدة واستحواذها على مجموعة "ميرسك أويل" الدنماركية.
وتوقعت الشركة تحقيق زيادة في الإنتاج بنسبة تفوق 9 في المائة هذا العام، إلا أن "توتال" أكدت أنها ستواصل سياسة خفض النفقات التي اعتمدتها إثر هبوط أسعار النفط في 2014، وأنها تنوي ادخار 4.7 مليار دولار.
كذلك أعلنت مجموعات "بريتيش بتروليوم" و"رويال داتش شل" و"إكسون موبيل" و"شيفرون" ارتفاع أرباحها الصافية في 2018 بفضل ارتفاع أسعار النفط الخام من جهة وجهودها لخفض النفقات من جهة أخرى.
من جهة أخرى، قال باتريك بويان الرئيس التنفيذي لشركة توتال أمس "إن إجمالي موارد اكتشاف بحري حققته قبالة سواحل جنوب إفريقيا قد يصل إلى نحو مليار برميل" واصفا الاكتشاف بأنه "كبير جدا على الأرجح".
وأشارت "توتال" إلى أنها حققت كشفا مهما لمكثفات الغاز بعد الحفر في الرقعة ‭11B/12B‬ في مناطق امتياز برولبادا في حوض أوتينيكوا.
وذكر بويان "أنها مكثفات غاز ونفط خفيف. غاز في الأساس. هناك أربع مناطق استكشاف أخرى لكي نحفر فيها ضمن رخصتنا، يمكن أن يكون إجمالي موارد الغاز والمكثفات نحو مليار برميل".
وبرولبادا إحدى مناطق الاستكشاف المعلقة عليها آمال كبيرة للشركة وللقطاع عموما هذا العام، وأوضحت "توتال" من قبل أن الحقل قد يحوي ما بين 500 مليون ومليار برميل من المكافئ النفطي.
وتملك "توتال" 45 في المائة في الرقعة 11B/12B التي تغطي مساحة 19 ألف كيلومتر مربع وتتولى إدارتها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط