تقارير و تحليلات

812 مليار ريال قيمة صادرات السعودية النفطية في 11 شهرا من 2018.. قفزت 41 %

ارتفعت إيرادات السعودية من صادراتها النفطية خلال الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي 2018، بنسبة 41 في المائة بما يعادل نحو 236 مليار ريال، لتبلغ 812.2 مليار ريال، مقابل 576.3 مليار ريال في الفترة ذاتها من عام 2017.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات رسمية، والمبادرة المشتركة للبيانات النفطية "جودي"، ومنظمة البلدان المُصدرة للنفط "أوبك"، جاء ارتفاع الإيرادات النفطية بفضل ارتفاع أسعار النفط خلال أول 11 شهرا من العام الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، إضافة إلى ارتفاع الكمية التي تم تصديرها.
وارتفع سعر الخام العربي الخفيف الذي تصدره السعودية بنسبة 38 في المائة خلال الـ11 شهرا الأولى من 2018، مقابل الفترة نفسها من عام 2017، لتبلغ 71.5 دولار مقابل 51.75 دولار، بزيادة تقارب 20 دولارا في كل برميل تم تصديره.
وبلغ متوسط سعر الخام العربي الخفيف 67.4 دولار في يناير 2018، و64 دولارا في فبراير، و64.4 دولار في مارس، و68.9 دولار في أبريل، و74.7 دولار في مايو، ثم 74.2 دولار في يونيو، و69.7 دولار في يوليو، و73.4 دولار في أغسطس، و78.2 دولار في سبتمبر، و80 دولارا في أكتوبر، وأخيرا 66.4 دولار في نوفمبر 2018.
كما ارتفع متوسط كمية الصادرات النفطية، لتبلغ 7.34 مليون برميل يوميا في أول 11 شهرا من 2018 مقابل 6.96 مليون برميل يوميا في الفترة نفسها من عام 2017، بزيادة 384 ألف برميل، ما نسبته 5.5 في المائة.
وبلغ متوسط صادرات النفط السعودية 7.17 مليون برميل يوميا في يناير 2018 ثم 7.25 مليون برميل يوميا في فبراير ثم 7.12 مليون برميل في مارس، ثم 7.21 في أبريل، و6.984 مليون برميل في مايو، و7.24 مليون برميل في يونيو، و7.12 مليون برميل في يوليو، و7.21 مليون برميل في أغسطس، و7.43 مليون برميل في سبتمبر، و7.7 مليون برميل في أكتوبر، و8.24 مليون برميل في نوفمبر 2018.
في حين كان يبلغ متوسط الصادرات في يناير 2017 نحو 7.71 مليون برميل يوميا، ثم 6.96 مليون برميل يوميا في فبراير، ثم 7.23 مليون برميل في مارس، و7.23 مليون برميل في أبريل، و6.984 مليون برميل في مايو، و7.24 مليون برميل يوميا في يونيو، و7.12 مليون برميل في يوليو، و6.71 مليون برميل في أغسطس، و6.55 مليون برميل في سبتمبر، و6.87 مليون برميل في أكتوبر، و7.02 مليون برميل في نوفمبر 2017.
ومنذ مطلع العام الماضي 2017، بدأ الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجون مستقلون بقيادة روسيا، خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا على أن ينتهي الاتفاق في كانون الأول (ديسمبر) 2018.
ووفقا للتحليل، ارتفعت إيرادات السعودية من صادراتها النفطية خلال شهر نوفمبر من العام الماضي 2018، بنسبة 22.8 في المائة، بزيادة تعادل نحو 14.1 مليار ريال على أساس سنوي، لتبلغ قيمة الصادرات 75.8 مليار ريال في شهر نوفمبر من 2018، مقابل نحو 61.7 مليار ريال في الفترة ذاتها من عام 2017.
وشكلت الصادرات النفطية نحو 78.7 في المائة من إجمالي صادرات السعودية خلال شهر نوفمبر 2018، مقابل 76.5 في المائة في شهر نوفمبر من عام 2017.
وكانت إيرادات السعودية من صادراتها النفطية خلال العام الماضي 2017، ارتفعت بنسبة 25.1 في المائة بما يعادل نحو 128 مليار ريال، لتبلغ قيمة الصادرات النفطية 638.4 مليار ريال في عام 2017، مقابل نحو 510.5 مليار ريال في عام 2016.
وشكلت الصادرات النفطية نحو 77 في المائة من إجمالي صادرات السعودية خلال 2017، فيما مثلت الصادرات غير النفطية 23 في المائة.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات