أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع معظم البورصات الخليجية.. و"القطرية" تتراجع تحت ضغط المصارف

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم، حيث قادت دبي المكاسب بفضل أسهمها المالية، بينما هبطت بورصة قطر تحت ضغط خسائر أسهم المصارف. وارتفع مؤشر سوق دبي 0.6 في المائة إلى 2557 نقطة مدعوما بصعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في الإمارة، 2 في المائة. ودعا المصرف لاجتماع للمساهمين في 20 شباط (فبراير) لمناقشة إصدار سندات غير قابلة للتحويل إلى أسهم بمليارات الدراهم، وفقا لـ "رويترز".
وعوض سهم مجموعة إعمار مولز بعض خسائره ليرتفع 2.7 في المائة، بعدما هبط بما يزيد على 16 في المائة منذ بداية العام، بينما صعد سهم "داماك العقارية" 3.2 في المائة، بعدما رفع بنك إتش إس بي سي تقييمه للسهم إلى توصية "بالاحتفاظ" من توصية "بخفض الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية".
وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المائة إلى 5143 نقطة، مع صعود سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" 0.5 في المائة، بينما قفز سهم "أبوظبي الوطنية للفنادق" 5.8 في المائة، بعدما اقترحت الشركة توزيعات أرباح مرتفعة لعام 2018.
وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.3 في المائة إلى 10684 نقطة، مع تراجع أسهم معظم المصارف على قائمته. وهبط سهم "أريد للاتصالات" 3.9 في المائة. وتراجع مؤشر الكويت 0.2 في المائة إلى 5440 نقطة. وانخفض مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 4161 نقطة. وارتفع مؤشر البحرين 0.4 في المائة إلى 1409 نقاط.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.2 في المائة إلى 14767 نقطة، محققا مكاسب لعشر جلسات متتالية، مع صعود سهم "جهينة للصناعات الغذائية" 4.4 في المائة. وارتفع السهم بنحو 9 في المائة، بعدما قالت الشركة الأسبوع الماضي إن ربحها للعام بأكمله ارتفع إلى أكثر من مثلين.
وزاد سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 0.3 في المائة. وسجل المصرف صافي ربح في الربع الأخير من العام الماضي بعد خصم حقوق أقلية بلغ 2.56 مليار جنيه مصري (145.70 مليون دولار)، مقابل 1.87 مليار جنيه قبل عام.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية