تقارير و تحليلات

98.35 مليار ريال استثمارات خارجية للمصارف العاملة في المملكة

بلغت قيمة استثمارات المصارف العاملة في السعودية الخارجية نهاية العام الماضي 2018، نحو 98.35 مليار ريال (ما يعادل 26.23 مليار دولار) مقارنة بـ 114.07 مليار ريال نهاية 2017، مسجلة تراجعا 13.8 في المائة، أو ما يعادل 15.7 مليار ريال.
ووفقا لرصد وحدة التقارير بصحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن استثمارات المصارف في الخارج تراجعت للعام الثالث على التوالي.
ويعود تراجع الاستثمارات الخارجية إلى الفرص الاستثمارية المحلية خاصة التوسع في الاستثمار بالسندات والصكوك الحكومية، حيث واصلت المصارف الاستثمار في السندات الحكومية لمستوى قياسي نهاية عام 2018 لتبلغ 304.9 مليار ريال.
وتعد استثمارات المصارف الخارجية أحد بنود الموجودات (الأصول) الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، حيث تقسم الأصول الأجنبية إلى أربعة بنود وهي (الاستثمارات الخارجية، ومبالغ مستحقة على المصارف الأجنبية، ومبالغ مستحقة على الفروع في الخارج، وموجودات أخرى).
وكان أكبر البنود السابقة من حيث القيمة "الاستثمارات الخارجية"، إذ شكلت قيمتها نحو 44 في المائة من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، حيث يبلغ إجمالي الموجودات الأجنبية نهاية عام 2018 نحو 221.08 مليار ريال.
أما "المبالغ المستحقة على المصارف الأجنبية" جاءت ثانيا بقيمة 63.96 مليار ريال تمثل نحو 29 في المائة من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف.
وثالث أكبر بنود الموجودات الأجنبية للمصارف السعودية هي "المبالغ المستحقة على الفروع في الخارج"، حيث بلغت قيمتها نحو 32.46 مليار ريال نهاية عام 2018، حيث تعادل نحو 15 في المائة من إجمالي الموجودات الأجنبية.
في حين جاءت "الموجودات الأخرى" رابعا من حيث أكبر بنود الموجودات الأجنبية للمصارف السعودية، إذ بلغت قيمتها نهاية العام نحو 26.3 مليار ريال تشكل نحو 12 في المائة من إجمالي أصول المصارف الأجنبية.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات