الطاقة- النفط

أسعار النفط تسجل ارتفاعا في آسيا

تسجل أسعار النفط ارتفاعا في آسيا الجمعة متأثرة بالأزمة في فنزويلا الدولة الكبيرة المصدرة للذهب الأسود، لكن الارتفاع يبقى محدودا بسبب زيادة مخزونات المنتجات النفطية في الولايات المتحدة.
وحوالى الساعة 03,30 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم مارس 71 سنتا ليبلغ سعره 53,84 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.
أما برميل برنت نفط بحر الشمال، المرجع الأوروبي تسليم مارس أيضا فقد ارتفع 73 سنتا وبلغ إلى 61,82 دولارا.
وفي فنزويلا، تلقى الرئيس نيكولاس مادورو دعم الجيش، واتهم المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا وتدعمه الولايات المتحدة، بالقيام ب"انقلاب".
وتملك فنزويلا أكبر احتياطي للنفط في العالم. وهي عضو مهم في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على الرغم من انهيار إنتاجها في السنوات الأخيرة.
ويشير محللون إلى المخاطر الجيوسياسية التي يمكن أن تستمر بسبب أزمة فنزويلا.
وقال سوكريت فيجاياكار المحلل في مجموعة "تريفيكتا كوناسلتنت" لوكالة فرانس برس إنه "عندما نفكر في الأمر على الأمد الطويل نجد أن للصين مصالح هائلة في فنزويلا".
وأضاف "إذا كانت الولايات المتحدة تسعى إلى خنق هذا البلد، فإن الصين ستنظر إلى ذلك باستياء. هذا سيؤثر على المفاوضات التجارية وعلى النمو".
وتؤثر على الأسعار أيضا المخاوف من الفائض في العرض.
وقالت الوكالة الأميركية لأنباء الطاقة إن المخزونات الأسبوعية للخام الأميركي ارتفعت بمقدار ثمانية ملايين برميل.
ورأت المحللة مارغريت يانغ يان من مجموعة "سي ام سي ماركيتس" في سنغافورة أن "هذا الارتفاع غير المتوقع يدل على أن تباطؤ الطلب وزيادة إنتاج النفط الصخري يمنعان السوق من استعادة بعض التوازن بين العرض والطلب".
أما إنتاج الذهب الأسود، فقد بقي في مستواه القياسي الأسبوع الماضي مع استخراج الولايات المتحدة 11,9 مليون برميل يوميا في المعدل.
وكانت الأسعار تراجعت بنسبة أربعين بالمئة في ديسمبر بسبب القلق من الفائض في الإنتاج.
ولمحاولة إعادة التوازن إلى الأسواق، قررت أوبك وشركاؤها خفض الإنتاج بمقدار 1,2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير.
لكن احتمال تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي يعرقل تحسن الأسعار.
وقال بنجامين لو المحلل في مجموعة "فيليب فيتشرز" في سنغافورة "مع أن الأسعار تدل على إمكانية ارتفاع في الفصل الأول من 2019، ما زالت التحديات الاقتصادية المتزايدة تحد من إمكانية تسجيل أرباح على الأمد الطويل".
وكان سعر برميل برنت تراجع الخميس خمس سنتات ليغلق على 61,09 دولارا في سوق المبادلات في لندن.
وفي نيويورك، ارتفع سعر برميل النفط الخفيف 51 سنتا يلقفل على 53,13 دولارا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط