أخبار الشركات- عالمية

"دي جي آي" الصينية للطائرات المسيرة تخسر 150 مليون دولار بسبب عمليات احتيال

أعلنت الشركة الصينية لتصنيع الطائرات المسيرة "دي جي آي" أنها وضعت 45 من موظفيها قيد التحقيق بشبهات احتيال، كلفت الشركة خسائر تتجاوز مليار يوان (150 مليون دولار).
وقالت الشركة التي تعد الأكبر في العالم في تصنيع الطائرات المسيرة المدنية في مذكرة داخلية إن غالبية الموظفين المتورطين في الاحتيال هم من موظفي سلسلة المشتريات وإن 29 تم طردهم فيما 16 أُبلغ عنهم لدى الشرطة.
ويتوقع أن تشمل القضية أكثر من 100 شخص فيما يواجه عدد كبير من الأشخاص عقوبة بالسجن، بحسب المذكرة الصادرة الجمعة والتي أكدتها متحدثة باسم الشركة.
وقالت المتحدة لوكالة فرانس برس إن التحقيق الأولي ليس سوى "رأس جبل الجليد".
واوردت المذكرة إن الموظفين احتالوا بتضخيم أسعار القطع بهدف تحقيق مكاسب مالية خاصة.
وتلقى الموظفون رشى من مزودين طلبوا ضعفي أو ثلاثة أضعاف السعر لبيع القطع لشركة دي.جي.آي، وفقا للمذكرة.
واوضحت المتحدثة ان الشرطة كلفت مجموعة لمكافحة الفساد القيام بتحقيقات معمقة.
وقالت لوكالة فرانس برس إن "دي.جي.آي لن تتهاون مع الفساد بسبب التطورات ولن توقف مشاريع تطويرها بسبب الفساد".
وتنضم الشركة إلى سلسلة من شركات التكنولوجيا الصينية التي تتعرض لمخالفات داخلية في الأشهر الماضية.
فشركة ديدي شوكينغ العملاقة للنقل التشاركي كشفت 60 حالة فساد داخل الشركة العام الماضي.
وتنحى يانغ ويدونغ، الرئيس السابق لمنصة يوكو لبث الفيديو التدفقي التابعة لعلي بابا، من منصبه وخضع للتحقيق في كانون الأول/ديسمبر بشبهة قبول دفعات مخالفة للأصول، وفقا لوسائل إعلام صينية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية