أخبار اقتصادية- عالمية

بنك الصين يخطط لافتتاح فرع في السعودية .. جار إنهاء الترتيبات

كشف لي هوا شين سفير جمهورية الصين الشعبية لدى السعودية، عن خطط لبنك الصين لافتتاح فرع له في الرياض، وذلك للاستفادة من الفرص التي يوفرها تزايد العلاقات الجارية بين البلدين. وقال لـ "الاقتصادية" إن العمل جار حاليا للانتهاء من ترتيبات الافتتاح، إذ يعتمد ذلك على جهود المصرف، وإنهائه للاشتراطات اللازمة من الجهات المعنية في السعودية. وأضاف أن هذا يعد ثاني مصرف صيني يعمل في السعودية، بعد تدشين فرع لبنك الصين الصناعي التجاري أول فرع له في المملكة منذ ثلاث سنوات، الذي يعد أكبر مصرف تجاري في الصين. وأوضح أن عدد الشركات الصينية العاملة في المملكة تصل إلى 150 شركة يعمل فيها نحو 40 ألف موظف، مبينا أن الشركات الصينية حريصة على تدريب وتأهيل الشباب السعودي لسوق العمل خاصة في مجال التقنية. وأكد أن العلاقات التجارية الصينية - السعودية شهدت نموا في 2018 مقارنة بعام 2017، الذي وصل إلى أكثر من 50 مليار دولار، مرتفعا بنحو 18 في المائة في عام واحد، إلا أن الأرقام الرسمية للتبادل التجاري لم تعلن بعد. وأكد وجود كثير من الوفود التجارية الصينية التي تأتي للمملكة لبحث الفرص الاستثمارية المشتركة بين الطرفين، خاصة أن السعودية شريك مهم للصين في خططها المستقبلية ومنها طريق الحرير. وذكر السفير الصيني أن "رؤية 2030" تتلاقى مع مبادرة «الحزام والطريق– طريق الحرير» المبنية على أسس المشاركة في المناقشة، والبناء، والاستفادة، كما تغطي المبادرة مثل «رؤية المملكة 2030» الجوانب السياسية والبنية التحتية والمالية والتجارة والجوانب الإنسانية الثقافية، ما دفع الصينيين للتركيز على كيفية الربط بينهما.
وأوضح أن هناك مشروعات حول هذا الأمر، بعضها بدأت وبعضها الآخر يتم التخطيط لإطلاقها، مؤكدا أن الصين تعهدت بأن تكون شريكا قويا موثوقا به للسعودية، حيث تعد الصين أكبر شريك تجاري للسعودية، إذ إن الواردات الصينية تقدر بنحو 18 مليار دولار، تتنوع بين المنسوجات والآلات ومواد البناء وغيرها، مؤكدا وجود مباحثات لدراسة كيفية السماح بدخول العقاقير الصينية إلى المملكة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية