منوعات

منظومة إلكترونية جديدة لتحسين أداء مفاصل الركب الصناعية

ابتكر باحثون في أمريكا منظومة إلكترونية جديدة لتحسين أداء مفاصل الركب الصناعية التي تعمل بالكهرباء على نحو يسمح للمريض بالسير بشكل مريح بواسطة المفصل الجديد في غضون دقائق بدلا من إهدار ساعات في محاولة ضبط المفصل بمساعدة فني متخصص. وعندما يقوم المريض بتركيب مفصل ركبة صناعي يتعين ضبط هذا المفصل ليتناسب مع طبيعة حركته من خلال 12 عاملا مختلفا مثل معدل سرعة الحركة ودرجة الخشونة المطلوبة واتساع الخطوة وغيرها، والتي تختلف بالطبع من شخص إلى آخر.

وعادة ما يقوم فني متخصص بمساعدة المريض على ضبط أداء المفصل الجديد من خلال إدخال تعديلات على جميع هذه العوامل الـ 12 وهي عملية قد تستغرق عدة ساعات. ولكن المنظومة الجديدة التي طورها فريق من الباحثين من جامعتي "نورث كارولينا" و "أريزونا" في الولايات المتحدة تعتمد على برنامج كمبيوتر متخصص لضبط هذه العوامل بسرعة ودقة مما يسمح للمريض باستخدام المفصل الصناعي في غضون 10 دقائق. ونقل الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في مجال التكنولوجيا عن الباحثة هيلين هوانج من قسم الهندسة الطبية بجامعة "نورث كارولينا" قولها "نبدأ بإعطاء المريض مفصلا صناعيا يعمل حسب مقاييس عشوائية ثم نطلب منه أن يبدأ الحركة في ظل ظروف تحت السيطرة".

وأضافت: "يتم إرسال البيانات التي تسجل بواسطة المفصل الكهربائي من خلال مجموعة من وحدات الاستشعار إلى المنظومة الإلكترونية ويقوم نموذج حوسبي بضبط المعايير المختلفة لحركة المفصل بحيث تتماشى مع أسلوب المريض في الحركة لتتيح له إمكانية السير بشكل طبيعي بدون عناء". وذكر باحثون أن المنظومة الجديدة تعمل من أجل تحسين الأداء الحركي للمريض أثناء السير على سطح مستوى، ولكن من الممكن أيضا إدخال تعديلات تساعد المريض على ضبط أداء المفصل الكهربائي للركبة أثناء الصعود أو الهبوط على الدرجات على سبيل المثال. وأكد الباحثون أنه إذا ما حققت هذه المنظومة النتائج المرجوة، ووصلت إلى مرحلة الانتشار واسع النطاق فإنها ستساعد على الأرجح في خفض التكلفة بالنسبة للمرضى عن طريق تقليل مرات احتياجهم للذهاب إلى مراكز التأهيل المتخصصة لحضور جلسات متابعة مع الفنيين المتخصصين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات