منوعات

مع استمرار موجة الحر .. انصهار الأسفلت على طرقات أستراليا

مع استمرار موجة الحر في أستراليا لليوم السادس على التوالي، أمس تم كسر الأرقام القياسية لدرجات الحرارة المرتفعة، وبدأ الأسفلت في الانصهار.
وقالت صحيفة أرجوس المحلية، إنه في منطقة ووشوب، على بعد 373 كيلومترا شمالي سيدني، بدأ الأسفلت في الانصهار على الطريق السريع الرئيس، ما دفع عمال الطرق إلى رش المياه؛ لتبريده حتى لا يلتصق بإطارات السيارات، وذلك بحسب "الألمانية".
وحطمت درجات الحرارة المرتفعة الأرقام القياسية في أنحاء شرقي أستراليا؛ حيث تجاوزت 40 درجة أمس.
ولم يتم فقط كسر الأرقام القياسية خلال النهار، لكن تم كسر أعلى رقم قياسي لدرجات الحرارة خلال الليل أمس الأول في منطقة نونا، على بعد 800 كيلومترا غربي سيدني؛ حيث وصلت أقل درجة حرارة الليلة الماضية إلى 35.9 درجة.
وذكر بلير تروين من هيئة الأرصاد الجوية، أن الليلة الماضية كانت أسخن ليلة على الإطلاق يتم تسجيلها في أستراليا.
وقال تروين لقناة "أيه بي سي" الأسترالية: "شهدنا الآن خمسة أيام على التوالي كانت درجات الحرارة أعلى من 40 على نطاق واسع". إنها الفترة الأكثر سخونة في كانون الثاني (يناير) منذ عام 1939.
وتوقع خبراء الأرصاد الجوية، انخفاض درجات الحرارة مطلع الأسبوع قبل أن تعاود الارتفاع مجددا الأسبوع التالي.
وصلت درجات الحرارة المرتفعة في أجزاء من أستراليا أمس الأول إلى نحو 50 درجة مئوية، فيما سجلت موجة حر مستمرة في مختلف أنحاء البلاد أرقاما قياسية جديدة.
وتجاوز متوسط درجات الحرارة غربي ولاية نيو ساوث ويلز 42 درجة؛ حيث إن الرياح الجافة الساخنة، التي تتحرك ببطء من وسط الصحراء في القارة، تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في مختلف أنحاء شرقي أستراليا.
وقال جان جولدنج، المسؤول في مكتب الأرصاد الجوية، إن "الحدث الأخير كان مشابها في الشدة لما كانت عليه درجات الحرارة عام 1939".
وكانت أعلى درجة للحرارة قد سُجلت على الإطلاق في أستراليا هي 50.7 درجة عام 1960 في منطقة أودناداتا على حافة صحراء سيمبسون، على بعد 873 كيلومترا شمالي مدينة أديليد.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات