أخبار اقتصادية- عالمية

السندات الإسبانية تتصدر قائمة السندات المفضلة لشركة "نات ويست"

رغم المفاوضات الشاقة بشأن الموازنة الإسبانية واحتمالات الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة في إسبانيا أبقت شركة الاستشارات المالية "نات ويست ماركتس" التابعة لمجموعة "رويال بنك أوف سكوتلاند" المصرفية البريطانية على سندات الخزانة الإسبانية على رأس قائمة السندات التي توصي الشركة بشرائها.
وبحسب تقرير صادر عن البنك فإن سوق السندات ستلقى دعما من الطلب العالمي مع نقص المطروح من السندات الإسبانية خلال العام الحالي، في ظل محاولات رئيس الوزراء بيدرو سانشيز لإقناع أعضاء البرلمان الإسباني بمشروع موازنة العام المالي الجديد. وأوصت شركة "نات ويست" المستثمرين بشراء سندات الخزانة الإسبانية العشرية على حساب نظيرتها الألمانية على أساس أن فارق سعر العائد بين سندات الدولتين سيتراجع إلى نحو 100 نقطة أساس وهو المستوى الذي لم يتحقق منذ أكتوبر الماضي بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.
وذكرت وكالة بلومبرج أن سندات الخزانة الإسبانية أظهرت مرونتها النسبية في مواجهة المخاطر السياسية التي حاصرت نظيرتها الإيطالية في 2018، ففي حين تعاني إسبانيا من ضعف الأغلبية التي تتمتع بها الحكومة في إسبانيا، في الوقت الذي تحاول فيه تمرير موازنة تتضمن توسعا في الإنفاق، فإن النمو الاقتصادي القوي لإسبانيا وسعر العائد الجذاب أدى إلى تحسن الإقبال على السندات الإسبانية في الأسواق.
يذكر أن العائد على السندات العشرية الإسبانية يبلغ حاليا 1.42% أي بزيادة قدرها 119 نقطة أساس عن السندات الألمانية و78 نقطة أساس عن الفرنسية.
كانت الحكومة الإسبانية قد أقرت يوم الجمعة الماضي موازنة العام الجديد، بعد أن رفض مجلس الشيوخ مشروع الموازنة الأول والذي كان يتضمن عجزا بمعدل 1.8% من إجمالي الناتج المحلي. وكانت وزيرة الاقتصاد الإسبانية "ناديا كالفينو" قد صرحت في الأسبوع الماضي بأن صافي قيمة اقتراض الحكومة خلال العام الحالي سيكون 35 مليار يورو (40 مليار دولار) وهو نفس مستوى العام الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية