الطاقة- الغاز

الأردن يوقع مع مصر اتفاقيات تزويد المملكة بالغاز الطبيعي لعام 2019

وقع الأردن و مصر في القاهرة اليوم الاحد، اتفاقيات تزويد المملكة بنحو نصف احتياجات النظام الكهربائي من الغاز الطبيعي لعام .2019
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية ( بترا) اليوم عن وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية هالة زواتي قولها ، في تصريح صحفي عقب التوقيع، إن الاتفاقية التي تتضمن تعديلات على اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعي بين البلدين، تنص على كميات الغاز التي تصدرها مصر الى الأردن خلال عام 2019، والتي تعادل نصف احتياجات النظام الكهربائي في الاردن.
وأضافت أن باقي احتياجات النظام الكهربائي سيتم تلبيتها من خلال شركة شل العالمية التي تزود الاردن بالغاز المسال عبر ميناء العقبة، ومن مصادر الطاقة المحلية. وأكدت زواتي أهمية عودة الغاز الطبيعي المصري في تخفيض كلفة فاتورة الطاقة التي شكلت لوقت طويل ضغطا على موازنة المملكة، لافتة الى أثر الغاز الطبيعي في تقليل كلف الكهرباء على المواطنين.
وفيما يتعلق بأسعار الغاز، كما نصت عليها الاتفاقية، قالت زواتي إنها "مرتبطة بمعادلة سعرية تعتمد خام برنت مؤشرا".
وحول حصرية الاتفاقية بعام 2019، قالت زواتي : "بنهاية عام 2019 ستتضح الرؤية لدى الاشقاء في مصر حول كميات الانتاج ومؤشرات الاحتياطي"، مشيرة إلى أن "لدى مصر التزاماتها أيضا من الغاز".
وكانت الوزيرة زواتي قد وقعت في القاهرة مطلع شهر أغسطس الماضي مع نظيرها المصري طارق الملا اتفاقيات أعادت بموجبها مصر ضخا تجريبيا للغاز الطبيعي إلى الاردن عبر خط الغاز العربي وبما يعادل 10 بالمئة من احتياجات المملكة لتوليد الكهرباء.
وبموجب الاتفاقيات عاد ضخ الغاز الطبيعي المصري الى المملكة في شهر سبتبمر الماضي ، وبكميات تجريبية بعد توقف تام منذ عام .2011
وكانت مصر قد زودت الأردن بنحو 250 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا منذ عام 2004 الا ان هذه الكميات تراجعت بدءا من نهاية عام 2009 وتوقفت اعتبارا من عام .2011
وتقدر حاجة المملكة من الغاز الطبيعي بحوالي 330 مليون قدم مكعب يوميا تستغل في توليد الطاقة الكهربائية. وعمدت الاردن بعد توقف الغاز المصري الى استيراد الغاز المسال عبر ميناء الشيخ صباح في العقبة منذ منتصف عام .2015
وتتزود محطات توليد الكهرباء الأردنية بالغاز الطبيعي المصري من خلال خط الغاز العربي الممتد من جنوب العريش في شمال سيناء الى الأراضي الأردنية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز