الناس

«الناشرين العرب»: المملكة أكبر سوق في حركة بيع الكتب عربيا

قال أحمد الحمدان رئيس جمعية الناشرين العرب، نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب، إن سوق الكتب في المملكة تعد أكبر سوق في حركة بيع الكتب في العالم العربي، مضيفا أن بعض التقديرات تشير إلى أنها تمثل أكثر من نصف هذه السوق التجارية والثقافية.
وبين بمناسبة انطلاق معرض القصيم الثاني للكتاب أن حجم الإقبال من القراء والمثقفين، يعكس النشاط الملحوظ للمكانة الثقافية، ومردودها الفكري والاقتصادي على حركة بيع الكتاب في المملكة، الأمر الذي يبرهن فاعلية المجتمع وحيويته، وانفتاحه على كثير من المدارك والمسالك الفكرية والثقافية المتنوعة.
ويعد معرض القصيم الثاني للكتاب المقامة فعالياته، في صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات في مدينة بريدة، أحد أهم الموارد الثقافية في المنطقة، وهو يتكئ على قيمة فكرية واقتصادية متينة، تجعل منه إحدى المناسبات الثقافية المهمة، للقراء ولدور النشر، على خريطة المشهد الثقافي العربي بوجه عام. واكتظت ممرات وقاعات المعرض بكثير من المهتمين والمتابعين للمشهدين الثقافي والفكري، وما تنتجه دور النشر والتأليف المحلية والعربية، وتعدد فئاتهم وأجناسهم، لتشمل النساء والرجال، من أكاديميين ومثقفين وإعلاميين وهواة للقراءة.
وتشير التقديرات الأولية، للكتب المعروضة، ولدور النشر والتأليف الموجودة، والجهات الحكومية المشاركة، إلى أن الأرقام ستتخطى حصيلة المعرض في دورته الأولى للعام المنصرم، بعد التحديثات الجديدة، التي طالت طريقة التنظيم، وكيفية العرض.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس