منوعات

"كوكا" الألمانية لصناعة الربوتات تعتزم تقليص عدد عمالها

أعلنت شركة صناعة الإنسان الآلي الألمانية "كوكا" اليوم الجمعة اعتزامها خفض عدد العاملين لديها حتى عام 2021 في إطار خطة لخفض النفقات بمقدار 300 مليون يورو (346 مليون دولار).
وتحتاج الشركة إلى خفض العمالة لتعويض تراجع الأداء خلال السنوات الأخيرة.
وقال "بيتر مونهن"، القائم بأعمال رئيس الشركة، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: "لا استطيع، حتى لو أردت ذلك، تحديد الرقم (الخاص بالعمال الذين سيتم الاستغناء عنها) لأنني لا أعرفه"، مضيفا أنه سيكون على مسؤولي الشركة إجراء محادثات مع ممثلي العمال بشأن خطة خفض العمالة.
كان مصير شركة "كوكا" أصبح موضع الاهتمام العام منذ بيعها إلى شركة "ميديا" الصينية في عام .2017 وكان قادة قطاع الصناعة في أوروبا وألمانيا بشكل خاص، أصيبوا بالصدمة عندما انتقلت السيطرة على واحدة من الشركات الرئيسية في قطاع مهم مثل الإنسان الآلي إلى شركة صينية، في ظل المخاوف من استمرار تنامي النفوذ الصيني في الأسواق العالمية.
وشهدت "كوكا" استقالات غير متوقعة لعدد من كبار العاملين في الشركة الألمانية العام الماضي، في ظل تقارير عن رغبة الملاك الصينيون في القيام بدور أكبر في النشاط اليومي للشركة الموجودة في مدينة "أوجسبورج" الألمانية.
وفي إطار السعي الى تحسين الأوضاع المالية للشركة، قالت "كوكا" إنها ستركز على إنتاج وحدات إنسان آلي أبسط وأرخص لاستخدامها في صناعة الإلكترونيات. وتركز الشركة حاليا على إنتاج وحدات أعلى سعرا تستخدم في صناعة السيارات.
وكانت الشركة خفضت أمس توقعاتها بشأن أرباح العام الحالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات