منوعات

النيابة العامة في طوكيو توجه تهمتين جديدتين إلى كارلوس غصن

وجهت النيابة العامة في طوكيو الجمعة تهمتين جديدتين إلى رئيس مجلس إدارة رينو كارلوس غصن الموقوف منذ نوفمبر في اليابان، ما يزيد من الشكوك المتعلقة بمصيره، لكن محاميه تقدموا على الفور بطلب للإفراج عنه بكفالة.
وأعلنت محكمة طوكيو أن النيابة قررت ملاحقة غصن بتهمتي استغلال الثقة وعدم الكشف عن كامل إيراداته في تقارير البورصة لمجموعة نيسان بين 2015 و2018.
ووجهت التهمة المتعلقة بعدم الكشف عن كامل الدخل إلى مساعده غريغ كيلي الذي أفرج عنه بكفالة في 25 ديسمبر، وإلى مجموعة نيسان بصفتها الشخصية المعنوية التي قدمت الوثائق المدانة.
واتُّهِم الأطراف الثلاثة في العاشر من ديسمبر الماضي بعدم الكشف عن كامل المداخيل للأعوام الخمسة السابقة.
ومثل كارلوس غصن الثلاثاء للمرة الأولى أمام القضاء حيث بدا نحيلا وأكد أنه "اتهم خطأ" ونفى الاتهامات الموجهة إليه.
وقالت النيابة إن استغلال الثقة يتمثل بمحاولة غصن دفع نيسان إلى تغطية "خسائر في استثمارات شخصية" خلال الأزمة المالية في أكتوبر 2008. وتبلغ قيمة هذا المبلغ 1,85 مليار ين (15 مليون يورو).
ومنذ توقيفه في 19 نوفمبر في طوكيو، أودع كارلوس غصن (64 عاما) في مركز للاحتجاز في شمال العاصمة اليابانية. وكان يعاني مساء الأربعاء من حمى أجبرت المحققين على تعليق استجوابه. وقال كبير محاميه موتوناري أوتسورو إن الحمى تراجعت 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات