الطاقة- النفط

النفط يقفز 4 % متجاوزا 61 دولارا للبرميل

قفزت أسعار النفط أمس لأكثر من 4 في المائة، لتواصل المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة بفضل الآمال بأن تسوي واشنطن وبكين قريبا نزاعاتهما التجارية التي تلقي بظلالها على الاقتصاد العالمي. وبحسب "رويترز"، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 52.06 دولار للبرميل مرتفعة 2.38 سنت بما يعادل 4.87 في المائة مقارنة بالتسوية السابقة، وتلك هي المرة الأولى التي يتجاوز فيها الخام 50 دولارا هذا العام.
وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 2.30 سنت أو 3.80 في المائة إلى 60.93 دولار للبرميل. وزاد خام برنت وخام غرب تكساس بالفعل ما يزيد على 2 في المائة في جلسات سابقة.
وتتماشى قفزات سعر النفط مع أداء أسواق الأسهم الآسيوية، التي ارتفعت لأعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع أمس. وكانت أسعار النفط اخترقت حاجز الـ 60 دولارا للبرميل في 3 كانون الأول (ديسمبر) 2018، عندما سجلت أسعار برنت 62.35 دولار للبرميل.
واختتم مزيج خام برنت القياسي جلسته النهائية في 2018 على سعر 52 دولارا للبرميل، وأنهى إغلاقه في اليوم الأول للتداولات في العام الجديد عند 57.93 دولارا للبرميل.
ودخلت محادثات تجارية في بكين بين أكبر اقتصادين في العالم يومها الثالث أمس في ظل مؤشرات على إحراز تقدم في مسائل من بينها شراء الصين للسلع الزراعية والطاقة من الولايات المتحدة وزيادة انفتاح الأسواق الصينية.
لكن على صعيد العوامل الأساسية، تتلقى أسعار النفط الدعم من تخفيضات للإنتاج بدأت في نهاية 2018 من قبل مجموعة من منتجي الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وكذلك من روسيا غير العضو في المنظمة.
واستقر إنتاج النفط في الولايات المتحدة عند أعلى مستوى في تاريخه خلال الأسبوع الماضي، مع هبوط الصادرات والواردات.
وتراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأقل من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، في حين زادت مخزونات البنزين خلال الفترة نفسها. ووفقا للبيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس، فقد انخفضت مخزونات النفط الأمريكية بنحو 1.7 مليون برميل يوميا خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى 439.7 مليون برميل. وكانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض مخزونات الخام الأمريكية 2.4 مليون برميل خلال الفترة نفسها. وفي حين ارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 8.1 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.
وبحلول الساعة 3:30 مساء بتوقيت جرينتش، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم شباط (فبراير) بنسبة 3.3 في المائة إلى 51.43 دولار للبرميل. وكان معهد البترول الأمريكي قد أعلن أمس الأول عن تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة 6.1 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في الرابع من كانون الثاني (يناير)، بينما أشارت توقعات المحللين إلى انخفاض قدره 3.3 مليون برميل.
وتراجعت صادرات الولايات المتحدة في الأسبوع المنصرم بمقدار 732 ألف برميل يوميا لتسجل 2.237 مليون برميل يوميا.
من جهة أخرى، توقعت مصادر تجارية وملاحية زيادة صادرات الخام الأمريكية إلى آسيا في الربع الثاني من العام حيث يخفض الباعة الأسعار إثر تراجعات حادة في تكاليف الشحن وتوقع ضعف الطلب في الولايات المتحدة.
وذكرت مصادر تجارية وملاحية أن عروض شراء الخام الأمريكي الذي يصل آسيا في النصف الثاني من آذار (مارس) أو نيسان (أبريل) تقل 50 سنتا للبرميل عن الشهر السابق ما يزيد قدرته التنافسية مقارنة بإمدادات النفط القادمة من الشرق الأوسط.
وزادت الولايات المتحدة مبيعات الخام إلى آسيا بدعم انخفاض النفط الأمريكي بدرجة كبيرة عن خام القياس العالمي برنت.
وسيؤدي قرار أمريكي بعدم تمديد الاستثناء الذي سمح لبعض الدول الآسيوية باستيراد النفط الإيراني رغم العقوبات إلى دعم الطلب من كوريا الجنوبية وتايوان واليابان والصين والهند.
وتشير المصادر إلى أنه قد يجري تخصيص مزيد من الخام الأمريكي للتصدير في ظل استعداد المصافي في الولايات المتحدة لإغلاقات الصيانة الموسمية من شباط (فبراير) قبل زيادة الإنتاج تأهبا لطلب موسم الرحلات الصيفية، وأضافت المصادر أن خفض سعر الخام الأمريكي قلص أيضا أسعار البيع الفورية لخامات من الشرق الأوسط مثل مربان وعمان.
وعلى الرغم من توقع استمرار قوة الطلب من مستوردين كبار للخام الأمريكي مثل كوريا الجنوبية وتايوان فإن المشترين الصينيين سيواصلون توخي الحذر على الأرجح في ظل المحادثات التجارية بين بكين وواشنطن.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط