أسواق الأسهم- العالمية

الأسواق الأمريكية ترتفع بدعم قطاع الطاقة .. و«طوكيو» تتعافى من تراجع حاد

ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الافتتاح أمس بعد تلقيها دعما من الأداء الإيجابي لقطاع الطاقة، وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 نحو 0.6 في المائة بعد تسجيله أكبر ارتفاع في يوم واحد خلال العام الجديد، في الوقت الذي يحذر فيه المستثمرون من أحدث جولة مباحثات تجارية بين الولايات المتحدة والصين وإغلاق حكومي طويل.
وأثناء التعاملات ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 81 نقطة، أو ما يعادل 0.35 في المائة إلى 23514 نقطة. وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 15 نقطة، أو 0.6 في المائة إلى 2547 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع 53 نقطة، أو 0.8 في المائة إلى 6792 نقطة.
من جهتها، تراجعت الأسهم الأوروبية مع ترقب المستثمرين انطلاق المحادثات بين أكبر اقتصادين في العالم في العاصمة الصينية. وهبط مؤشر يورو ستوكس 50 نحو 0.3 في المائة، وتراجع مؤشر داكس الألماني، الذي تنكشف الشركات المكونة له على النزاعات التجارية، بنسبة 0.2 في المائة. ونزل مؤشر كاك الفرنسي 0.4 في المائة، وفوتسي البريطاني بالنسبة نفسها تقريبا. وفي المقابل ارتفع مؤشر بورصة ميلان الإيطالي 0.7 في المائة.
وفي آسيا، أغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعا أمس مقتديا بمكاسب كبيرة في "وول ستريت" البارحة الأولى فيما ساعدت تعليقات من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" تميل إلى التيسير النقدي في تخفيف بعض مخاوف السوق بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
وصعد مؤشر نيكاي 2.4 في المائة مسجلا 20038.97 نقطة متعافيا من هبوط حاد بلغ 2.3 في المائة سجله المؤشر القياسي في أولى جلسات العام الحالي يوم الجمعة.
وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.8 في المائة ليصل إلى 1512.53 نقطة وصعدت جميع القطاعات الفرعية على المؤشر البالغ عددها 33.
ويترقب المستثمرون هذا الأسبوع الأرباح الفصلية للشركات التي تنتهي سنتها المالية في شباط (فبراير) وآب (أغسطس) ومن بينها "فاست ريتيلينج" و"فاميلي مارت هولدنجز" و"ياسكاوا اليكتريك كورب".
وستكتسب أرباح الأخيرة أهمية خاصة بسب انكشافها الكبير على الصين. ويقول محللون "إن المتعاملين يبحثون عن مؤشرات عن حال الطلب في الصين.
ويوم الجمعة لقي الإقبال على المخاطرة دعما كبيرا من بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية