أسواق الأسهم- الخليجية

الأسواق الخليجية تتعافى بدعم القطاع المالي .. ومشتريات متأخرة تصعد بمؤشر "دبي"

تعافت معظم أسواق الأسهم الخليجية أمس، بعدما فتحت على أداء ضعيف متأثرة بأوجاع الأسواق العالمية، مع تجدد الاهتمام بأسهم القطاع المالي ما ساعد على تجاوز التقلبات في الأسواق العالمية.
ووفقا لـ"رويترز" ارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 في المائة إلى 2526 نقطة، بدعم من عمليات شراء في أواخر جلسة التداول. وكانت بورصة دبي إحدى أسوأ أسواق الأسهم أداء في العالم العام الماضي. وصعد سهم دبي للاستثمار 3.2 في المائة، وسهم "داماك العقارية" 2 في المائة.
وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 في المائة إلى 4898 نقطة، مع صعود سهم "بنك أبوظبي" الأول 0.7 في المائة، وسهم "دانة غاز" 3.3 في المائة. وقالت "دانة" في وقت سابق هذا الأسبوع إنها تلقت مستحقات بقيمة 324 مليون دولار في 2018، من بينها 199 مليون دولار من مصر.
وفي الكويت، صعد المؤشر 0.7 في المائة إلى 5341 نقطة. وارتفعت سيولة البورصة 64 في المائة إلى 25.72 مليون دينار مقابل 15.69 مليون دينار في الجلسة السابقة، كما ارتفعت أحجام التداول 41 في المائة إلى 238.97 مليون سهم مقابل 169.51 مليون سهم بجلسة الأربعاء.
وفي سلطنة عمان، هبط المؤشر 0.6 في المائة إلى 4276 نقطة، حيث تأثر بتراجع الأسهم القيادية وخاصة من القطاعين المالي والصناعة، حيث تقدم "الأنوار للسيراميك" المتراجعين بنسبة 4.05 في المائة، وانخفض "الأسماك العُمانية" 3.23 في المائة، وتراجع كذلك "بنك ظفار" 3.01 في المائة.
وعلى مستوى القطاعات الرئيسة، تراجعت المؤشرات القطاعية مجتمعة، وتقدمها "المالي" بنسبة 0.67 في المائة؛ متأثرا بانخفاض 6 أسهم ليهبط "الخليجية للاستثمار" 2.7 في المائة، وهبط "بنك نزوى" 2.22 في المائة.
وتراجع كذلك مؤشر القطاع الصناعة بنسبة 0.6 في المائة؛ بضغط 4 أسهم، وتراجع "جلفار للهندسة" 2.47 في المائة.
وكان الخدمات أقل القطاعات تراجعا بنسبة 0.4 في المائة؛ بضغط 3 أسهم، وتراجع العنقاء للطاقة 1.94 في المائة، و"سيمبكورب صلالة" 1.69 في المائة.
وارتفع حجم التداولات إلى 3.9 مليون سهم، مقابل 4.86 مليون سهم بالجلسة السابقة، كما تراجعت قيمة التداولات إلى 591.9 ألف ريال، مقابل 1.12 مليون ريال بجلسة الأربعاء.
وتصدر سهم "الأنوار للسيراميك" التعاملات حجما بتداول 1.19 مليون سهم، فيما تصدر النشاط قيمةً سهم "بنك مسقط" بنحو 263.39 ألف ريال.
وفي البحرين، تراجع المؤشر 0.3 في المائة إلى 1326 نقطة. وجرى تداول 1.8 مليون سهم، بقيمة قدرها 173.24 ألف دينار.
وهبط قطاع البنوك بنسبة 5.88 في المائة، بضغط من سهم "الخليجي التجاري" 9.52 في المائة، و"مصرف السلام" 7.22 في المائة.
وقاد "جي اف اتش المالية" الهابط 2.04 في المائة، قطاع الاستثمار للانخفاض بنحو 2.03 في المائة. كما تراجع قطاع الصناعة 7.85 في المائة، بقيادة سهم "المنيوم البحرين" 0.83 في المائة. وهبط قطاع الخدمات 1.14 في المائة، بفعل هبوط سهم "عقارات سيف" 0.91 في المائة.
وزاد المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.5 في المائة إلى 13265 نقطة، محققا مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي، بدعم من أسهم البنوك.
وارتفع سهم "البنك التجاري الدولي" 1.1 في المائة، وسهم الشرقية للدخان 2.1 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية