تقارير و تحليلات

السعودية تتصدر اقتصادات الشرق الأوسط في 2018 بناتج محلي 784 مليار دولار

تصدرت السعودية دول منطقة الشرق الأوسط كأكبر اقتصاد في عام 2018 من حيث الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية "الاسمي" بقيمة 784 مليار دولار (2.94 تريليون ريال).
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات موقع spectator index وهيئات الإحصاء المحلية للدول، جاءت تركيا في المرتبة الثانية بناتج محلي إجمالي اسمي بقيمة 713 مليار دولار.
في المرتبة الثالثة جاءت الإمارات بناتج محلي اسمي بقيمة 432 مليار دولار، ثم إيران بناتج قيمته 430 مليار دولار، ومصر بقيمة 249 مليار دولار.
والناتج المحلي الإجمالي الاسمي هو عبارة عن القيمة السوقية لإجمالي السلع النهائية والخدمات التي يتم إنتاجها في دولة ما بأسعار السوق الحالية.
وتوقعت وزارة المالية السعودية أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بالأسعار الجارية بنسبة 6.4 في المائة خلال العام الجاري 2019، ليبلغ 3.13 تريليون ريال.
وبالعودة إلى ترتيب الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدول الشرق الأوسط في عام 2018، جاءت العراق سادسا بناتج محلي قيمته 230 مليار دولار، ثم قطر بقيمة 188 مليار دولار، والكويت بـ 144 مليار دولار، ثم سلطنة عمان بقيمة 81 مليار دولار.
في المرتبة العاشرة حلت لبنان بناتج محلي اسمي قيمته 56 مليار دولار، ثم ليبيا بـ43 مليار دولار، والأردن بـ41 مليار دولار، والبحرين بـ39 مليار دولار، واليمن بقيمة 28 مليار دولار.
ويعد الشرق الأوسط من المصطلحات السياسية الجغرافية الذي يطلق على منطقة جغرافية واقعة في الجهة الغربية من القارة الآسيوية وجزء من شمال إفريقيا، وتتميز هذه الدول بأنها تطل على مياه كل من البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأحمر، وبحر العرب، والخليج العربي، واستعمل هذا المصطلح منذ خمسينيات القرن الـ 19 الميلادي.
وكان الناتج المحلي الإجمالي للسعودية بالأسعار الجارية، قد ارتفع بنسبة 14.71 في المائة في الربع الثالث من 2018، مقابل نمو بنسبة 6.05 في المائة في الفترة نفسها من عام 2017، حيث بلغ 736.1 مليار ريال، مقابل 641.7 مليار ريال، بزيادة 94.4 مليار ريال.
كما نما الناتج المحلي الإجمالي السعودي بالأسعار الثابتة "2010 سنة الأساس" بنسبة 2.5 في المائة خلال الربع الثالث من عام 2018، ليبلغ 653.7 مليار ريال، مقابل 638 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2017.
ووفقا لتحليل سابق لـ"الاقتصادية"، فإن الارتفاع يعد أفضل وتيرة نمو ربعية للاقتصاد السعودي خلال ثلاث سنوات، وذلك منذ الربع الأول من عام 2016، عندما سجل الناتج المحلي نموا بنسبة 2.52 في المائة.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات