الطاقة- الغاز

أسعار الغاز الطبيعي في أمريكا تسجل أسوأ أداء لها في شهر ديسمبر منذ 27 عاما

سجلت أسعار الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة خلال كانون أول/ديسمبر الحالي أسوأ أداء لها في مثل هذا الشهر من أي عام منذ 27 عاما، على خلفية تراجع الطلب بسبب توقعات الأرصاد الجوية التي تشير إلى أن الطقس سيكون أفضل من المعتاد في مثل هذا الوقت من العام.
وقد تراجعت أسعار التعاقدات الآجلة للغاز الطبيعي خلال الشهر الحالي بنسبة 33% وهو أكبر تراجع لها في مثل هذا الشهر منذ .1991 وبدد تراجع الأسعار خلال الشهر الحالي، المكاسب التي حققها الغاز الطبيعي خلال الشهرين السابقين، والارتفاع الكبير لها في تشرين ثان/نوفمبر الماضي عندما أدت موجة طقس بارد في كبرى المدن الأمريكية إلى اقتراب سعر الغاز من 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن "فيل فلين" كبير خبراء الأسواق في مؤسسة "برايس فيوتشرز جروب" للاستشارات في مدينة شيكاجو الأمريكية القول إن "مزاج السوق يتحول بصورة جذرية مع توقعات الأرصاد بطقس أقل برودة".
وتراجع سعر الغاز الطبيعي اليوم بنسبة 6ر6% إلى 086ر3 دولار لكل مليون وحدة حرارية تسليم شباط/فبراير المقبل، في تعاملات صباح اليوم في بورصة نيويورك للسلع.
وبحسب بيانات الطقس فإن درجات الحرارة ستكون أعلى من معدلاتها الطبيعي في الولايات الأمريكية من تكساس إلى نيويورك، في حين ستكون درجة الحرارة في ولايات الغرب الأوسط على من المعدلات الطبيعية خلال الفترة من 5 إلى 9 كانون ثان/يناير المقبل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز