أخبار اقتصادية- خليجية

5 آلاف شركة سعودية في البحرين.. وتشكيل مجلس مشترك جديد

قال لـ "الاقتصادية" سمير ناس؛ رئيس تجارة وصناعة غرفة البحرين، إن هناك خمسة آلاف شركة متوسطة وصغيرة عائدة لمستثمرين سعوديين في البحرين، مشيرا إلى أن كانون الثاني (يناير) المقبل، سيشهد تشكيل وتفعيل مجلس الأعمال المشترك.
وأشار ناس إلى زيارة سيقوم بها وفد من رجال أعمال بحرينيين الشهر المقبل، للاجتماع مع نظرائهم السعوديين، بهدف تشكيل وتفعيل المجلس المشترك ومن ثم استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين خاصة في قطاع الصناعة والتجارة والعقار والسياحة.
وأوضح أن خطط المجلس ستركز على إقامة مشاريع صناعية مشتركة خاصة في مجال الأمن الغذائي، والتعرف على الفرص الاستثمارية الموجودة في البلدين، وقطاع الخدمات اللوجستية الذي يفتح العديد من أبواب الفرص المشتركة، لافتا إلى أن هذه الفرص تعزز التكامل الاقتصادي بين دول الخليج بشكل عام والسعودية على وجه الخصوص. وأفاد أن الاجتماع سيتطرق للمعوقات التي تواجه حركة التجارة والاستثمار والعمل على تذليلها بالتنسيق مع الجهات الرسمية في البلدين.
وقال إن الاستثمارات السعودية في البحرين تعتبر مؤثرة وفاعلة وتعد من أكبر الاستثمارات الأجنبية في البحرين، حيث توجد نحو خمسة آلاف شركة متوسطة وصغيرة عائدة لمستثمرين سعوديين، تمارس نشاطها في البحرين في مجالات الصناعة والعقار والسياحة والإيواء السياحي، في المقابل يوجد عديد من الشركات والمستثمرين البحرينيين يمارسون أنشطة تجارية وصناعية في السعودية.
والمح إلى أن البحرين ترغب في فتح باب النقاش مع الجانب السعودي بخصوص استثناء البحرين من قرار وقف تصدير الرمل من السعودية منذ 2009.
وبين أن البحرين تواجه مشكلة حقيقية في توفير الرمل لتنفيذ مشاريع تنموية، لافتا إلى أن عملية استخراجه من البحر تعتبر مكلفة للغاية وتؤثر في مخزون المياه الجوفية المشتركة بين السعودية والبحرين.
وأكد أن استخراج الرمل من البحر يؤثر في البيئة البحرية والثروة السمكية، متوقعا أن يتم بحث فرص استيراد الرمل من السعودية أو الإمارات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية