الطاقة- الغاز

مصر تسدد متأخرات لـ "دانة غاز" الإماراتية بـ 55 مليون دولار

تسلمت شركة "دانة غاز" دفعة جديدة من مستحقاتها المتأخرة في مصر بقيمة 162.4 مليون درهم "55 مليون دولار" خلال الشهر الجاري.
وبحسب "الألمانية"، أوضحت الشركة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أمس، أنها تسلمت أمس دفعة جديدة بقيمة 44.3 مليون دولار من مستحقات الشركة من عملياتها في مصر.
وتتكون هذه الدفعة من مبلغ 35 مليون دولار من الحكومة المصرية، ضمن دفعة تم سدادها للشركات العاملة في قطاع النفط، و9.3 مليون دولار من بيع مكثفات.
وذكرت "دانة غاز" أنها "تكون بذلك قد تلقت دفعتين بقيمة تعادل 55 مليون دولار في كانون الأول (ديسمبر) من الحكومة المصرية بهدف سداد مستحقاتها المتأخرة".
وأوضحت أنه "بذلك يبلغ إجمالي المبالغ المستلمة من مصر 199 مليون دولار منذ بداية العام مقارنة بـ 164 مليون دولار في عام 2017، بزيادة نسبتها 21 في المائة على أساس سنوي".
ولفتت "دانة غاز" إلى أنه بذلك ينخفض إجمالي مستحقات الشركة المتأخرة في مصر إلى أدنى مستوى منذ عام 2011.
إلا أن الشركة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أعربت في الوقت نفسه عن أملها في أن "تحصل على دفعات إضافية، بما سيؤدي إلى سداد مستحقات الشركة بالكامل كما تم الاتفاق عليه".
وقال باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة "دانة غاز"، "إن حصولنا على 55 مليون دولار من الحكومة المصرية خلال هذا الشهر يشكل أمرا إيجابيا للغاية بالنسبة إلى "دانة غاز"، حيث سيمكننا ذلك من إتمام التحضيرات النهائية لحفر أول آبارنا الاستكشافية في المياه العميقة في القطاع رقم 6 من منطقة امتياز حقل شمال العريش البحري المقرر حفره في بداية عام 2019".
وتمتلك "دانة غاز" أصولا في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في الإمارات ومصر وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 67.600 برميل من النفط المكافئ يوميا.
وتعمل مصر على سداد المستحقات التي تراكمت عليها خلال فترة الاضطرابات التي شهدتها بعد عام 2011، وذلك من أجل استعادة الثقة بالاقتصاد وتشجيع مزيد من الاستثمار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز