أسواق الأسهم- الخليجية

أسهم البنوك السعودية تتعافى بعد التسويات ودبي تتراجع لأدنى مستوى في 5 سنوات

ارتفعت أسهم البنوك السعودية اليوم الاثنين متعافية من موجة بيع بفعل الاتفاق مع الزكاة والدخل، بينما هبطت بورصة دبي لأدنى مستوياتها في خمس سنوات تحت ضغط خسائر أسهم بنك الإمارات دبي الوطني.
وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة، مع صعود سهم مجموعة سامبا المالية 1.7 في المئة، وسهم مصرف الإنماء اثنين في المئة. وارتفعت أسهم عشرة بنوك من بين 12 بنكا مدرجة في البورصة.
وهبط مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة، مسجلا أدنى مستوياته في خمس سنوات، لتبلغ خسائره منذ بداية العام 27 في المئة. وتضررت السوق بشدة جراء انخفاض أسعار العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في دبي، 5.6 في المئة في تداول هزيل. وانخفض سهم سوق دبي المالي، التي تدير بورصة الإمارة، 4.2 في المئة، بينما هبط سهم داماك العقارية 1.4 في المئة.
لكن سهم الاتحاد العقارية قفز 5.3 في المئة، بعدما قالت الشركة إنها ستعقد اجتماعا لمجلس إدارتها يوم الخميس لدراسة إعادة شراء عشرة في المئة من أسهمها، بهدف إعادة بيعها في وقت لاحق.
وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.3 في المئة، متأثرا بهبوط الأسواق الناشئة بشكل عام. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، 2.5 في المئة، بينما تراجع سهم السويدي إليكتريك 2.6 في المئة.
وعلى الرغم من ذلك، اشترى المستثمرون الأجانب أسهما مصرية أكثر مما باعوا بفارق بسيط، بحسب ما أظهرته بيانات البورصة.
وارتفع سهم المجموعة المالية هيرميس 3.1 في المئة. ومارست مجموعة جيمس التعليمية، ولها مشروع مشترك مناصفة مع هيرميس، خيار شراء حصة قدرها 50 في المئة في أربع مدارس بمصر.
وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:
- السعودية.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 7765 نقطة.
- مصر.. تراجع المؤشر 1.3 في المئة إلى 12784 نقطة.
- دبي.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 2460 نقطة.
- أبوظبي.. استقر المؤشر عند 4818 نقطة.
- الكويت.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 5304 نقاط.
- البحرين.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 1313 نقطة.
- سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 4346 نقطة. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية