الأخيرة

عاصفة غضب على شبكات التواصل الأوروبية ضد الشوكولاتة الحلال

أعلن أعضاء من الحزب اليميني الألماني المتطرف الحرب على شوكولاتة Toblerone السويسرية الشهيرة، بعد أن بدأت الشركة المصنعة بإنتاج صنوف حلال منها.
ودعا مستخدمو الإنترنت إلى مقاطعة الشوكولاتة الشهيرة بعد أن أثارت ضجة كبيرة أخيرا عقب إعلانها وضعها شعار "حلال" على منتجاتها.
واحتدم غضب اليمين على الإعلان، بعد أن نشر يورج ميوثن الناطق الرسمي باسم الحزب القومي اليميني المتطرف "البديل من أجل ألمانيا" تدوينة بشأن هذا الموضوع عبر حسابه على "فيسبوك" الإثنين.
وكتب ساخرا إلى جانب صورة شوكولاتة "Toblerone": "الأسلمة لن تحدث، لا في ألمانيا ولا في أوروبا".
ولم تتغير مكونات شوكولاتة Toblerone بعد إعلان الصنوف الحلال منها، باعتبار أن مكوناتها الأصلية من البداية لم تكن تحتوي على الكحول أو أي مكونات محرمة عند المسلمين.
وتم مشاركة تدوينة ميوثن عبر منصات التواصل الاجتماعي عدة مرات، حيث كتب كثيرون أنهم لن يشتروا الشوكولاتة مرة أخرى، وفي المقابل سخر مستخدمون آخرون من عاصفة الهجوم التي شهدتها الشبكات الاجتماعية ضد قرار الشركة، مشيرين إلى أن Toblerone، كانت توضح لعملائها من المسلمين أن بإمكانهم تناول هذه الشوكولاتة باعتبارها خالية من المنكر والمحرّم.
وقالت متحدثة باسم الشركة: "المصنع حصل على شهادة تطابق منتجاته ومكوناتها مع مقاييس الحلال، وهذا لا يعني بالضرورة تغيير مسار عملية الإنتاج، بل إن النسخة الأصلية لا تزال هي المعتمدة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة