أسواق الأسهم- الخليجية

بورصات الخليج تتأثر بخسائر النفط .. و«التجاري الدولي» يصعد بـ «المصرية»

هبطت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية أمس، متأثرة بانخفاض أسعار النفط وضعف البورصات العالمية بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" أسعار الفائدة، بينما ارتفعت البورصة المصرية بدعم من مكاسب أسهم البنك التجاري الدولي.
وانخفض مؤشر سوق دبي 1.4 في المائة إلى 2510 نقاط، وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 2.5 في المائة، بينما تراجع سهما "داماك العقارية" و"الاتحاد العقارية"، وهما بالفعل قرب أدنى مستوياتهما في سنوات، بنسبة 9.9 و3.2 في المائة على الترتيب. لكن سهم "إعمار العقارية" ارتفع 1 في المائة، بعدما قالت الشركة "إن حصيلة بيع فنادقها البالغة 2.2 مليار درهم "599 مليون دولار" ستستخدم في تمويل عقارات تجارية تدر عائدات أعلى". وتتوقع "إعمار" أيضا أن يظهر تأثير تلك الصفقة في الربع الأول من 2019، وفقا لـ "رويترز". وهبط مؤشر بورصة قطر 0.8 في المائة إلى 10413 نقطة، مع تراجع سهمي بنك قطر الوطني ومصرف الريان 1.9 في المائة لكل منهما. وانخفض سهم البنك التجاري القطري، أكبر مساهم في البنك الوطني العماني، 0.6 في المائة بعدما قال المصرف "إنه لا يؤيد الاندماج المقترح بين البنك الوطني العماني وبنك ظفار، الذي ارتفع سهمه 3.1 في المائة".
وانخفض مؤشر أبوظبي 0.1 في المائة إلى 4856 نقطة. وهبط مؤشر الكويت 1.1 في المائة إلى 5309 نقاط، واستقر مؤشر البحرين عند 1314 نقطة، واستقر مؤشر مسقط عند 4337 نقطة.
وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.5 في المائة إلى 13138 نقطة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، بنسبة 2.7 في المائة. وتضرر السهم بشدة جراء تغييرات مقترحة في الضرائب على حيازات المصارف من أدوات الخزانة، لكنه تعافى في الأسبوعين الأخيرين مع انحسار القلق من تلك التغييرات.
وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما مصرية أكثر مما باعوا بفارق كبير، وكانت أسهم البنك التجاري الدولي من الحيازات الأساسية للمؤسسات الأجنبية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية