أخبار اقتصادية- عالمية

60 مليار ريال قيمة خصخصة محطات توليد كهرباء

في خطوة لتقليل الاعتماد على الدولة في توليد الكهرباء والوصول إلى قطاع تنافسي وتقديم خدمات نوعية بكفاءة عالية، تتجه السعودية إلى خصخصة محطات توليد كهرباء بقيمة تصل إلى 60 مليار ريال.
وعلمت "الاقتصادية " أن العمل جار على إعداد قائمة بأسماء المستثمرين المحتملين، لطرح المحطات أمامهم، وتكوين قطاع تنافسي في السوق المحلية.
وتعكف هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج حاليا على خطة تطوير هيكلة صناعة الكهرباء - تم اعتمادها من مجلس الإدارة -، تتضمن فصل أنشطة صناعة الكهرباء الرئيسة "التوليد، النقل، التوزيع"، والانتقال بها من الوضع الحالي الذي يتسم بالهيكل الاحتكاري المتكامل رأسيا إلى سوق تنافسية.
وبحسب تقرير الهيئة السنوي اطلعت "الاقتصادية" على نسخة منه، فإن خطوات الخطة تتمثل في تكوين شركة مستقلة لنقل الطاقة الكهرباء، ومن ثم إنشاء كيان خاص بـ"المشتري الرئيس" للطاقة يتولي إدارة دخل صناعة الكهرباء، والتعاقد مع جميع مقدمي الخدمة في مجالات التوليد والنقل والتوزيع، وتكوين عدد من الكيانات المتنافسة في مجال التوليد.
وذلك علاوة على إدخال التنافس في مجال البيع بالجملة لشركات التوزيع وكبار المستهلكين، وكذلك إدخال التنافس على المدى البعيد في مجال التوزيع وتقديم الخدمة للمستهلكين.
وأنيط موضوع تنفيذ خطة إعادة هيكلة صناعة الكهرباء - حسب التقرير - بلجنة تنفيذية منبثقة عن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تنفيذ ما يتعلق بالتوسع في الخصخصة، باعتبار أن تنفيذ هذه الخطة إحدى اللبنات الأساسية لتحقيق برنامج الحكومة في تخصيص العناصر الرئيسة للاقتصاد الوطني.
وتهدف "تنظيم الكهرباء" إلى أن يؤدي عمل اللجنة التنفيذية إلى القفز بعملية تنفيذ خطة هيكلة صناعة الكهرباء خطوات تعويض شيئا من التأخير الذي عانته عملية التنفيذ على مدى سنوات طويلة.
وأوضحت، أنها قامت بدارسة لتطوير خريطة طريق الانتقال إلى سوق الكهرباء التنافسية استعدادا للخطوة التالية في مرحلة إعادة الهيكلة، شملت تقويم وضع صناعة الكهرباء ومتطلبات الانتقال للمرحلة الثانية من الخطة، وذلك بفتح المنافسة للبيع بالجملة وتأسيس السوق الموازية وتحديد الشروط اللازمة للانتقال إلى المرحلة الثالثة الأخيرة لتكوين سوق تنافسية للكهرباء.
واعتبرت ذلك ضروري لإيجاد صناعة كهرباء قابلة للاستدامة ومحققة لتوجهات الدولة في توفير خدمات كهرباء ذات نوعية وموثوقية عاليتين حسب المعايير العالمية، وترسيخ مشاركة القطاع الخاص في إنشاء مشاريع الكهرباء وتشغيلها، وتقليص الاعتماد على الدولة والوصول إلى المرحلة التالية في خطة هيكلة صناعة الكهرباء وإنشاء سوق كهرباء تنافسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية