تقارير و تحليلات

اكتتاب حقوق الأولوية يقفز 809 % منذ بداية العام

شهد نشاط الاكتتاب لحقوق الأولوية في السوق السعودية خلال العام الجاري، قفزة قوية بنحو 809 في المائة، مقارنة بالعام الماضي.

ومنذ مطلع العام حتى منتصف كانون الأول (ديسمبر) الجاري، تم طرح ثلاثة اكتتابات لحقوق الأولوية لثلاث شركات مدرجة في سوق الأسهم المحلية بإجمالي 3.45 مليار ريال، عبر طرح نحو 345.4 مليون سهم، بسعر عشرة ريالات لكل سهم.

وبحسب رصد لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات الشركات المدرجة، فإن الاكتتابات عن طريق حقوق الأولوية خلال العام الجاري قفزت بنحو 809 في المائة مقارنة بحجم الاكتتابات في العام الماضي، البالغ 380 مليون ريال لشركة واحدة فقط، في حين كان إجمالي اكتتابات حقوق الأولوية خلال عام 2016 قد بلغ نحو 875 مليون ريال.

وكان أول طروحات حقوق الأولوية خلال العام الجاري، عن طريق مصرف الجزيرة، حيث رفع البنك رأسماله بنحو ثلاثة مليارات ريال، إلى نحو 8.2 مليار ريال، مقارنة بـ 5.2 مليار ريال قبل الاكتتاب لحقوق الأولوية، وبزيادة 57.7 في المائة في رأس المال.

ثانيا جاءت شركة ميد غلف للتأمين، حيث رفعت رأسمالها بنحو 400 مليون ريال عن طريق الاكتتاب بحقوق الأولوية، ليبلغ رأسمال الشركة نحو 800 مليون ريال بزيادة بلغت 100 في المائة.

وأتت ثالثا الشركة السعودية للصادرات الصناعية "الصادرات" حيث رفعت الشركة رأسمالها عن طريق حقوق الأولوية بنحو 500 في المائة حيث بلغ رأسمال الشركة بعد عملية الاكتتاب في حقوق الأولوية نحو 64.8 مليون ريال مقارنة بنحو 10.8 مليون ريال قبل الاكتتاب في الحقوق.

وتعرف اكتتابات حقوق الأولوية بأنها أوراق مالية قابلة للتداول تمنح حاملها الأحقية في الاكتتاب بالأسهم الجديدة المطروحة عند اعتماد الزيادة في رأسمال الشركات، وهو حق مكتسب لمساهمي الشركات المقيدين في سجلات الشركة نهاية يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية.

وبلغ حجم التداولات للحقوق خلال فترة التداول للاكتتابات الثلاثة التي تمت هذا العام نحو 1.98 مليار ريال عبر تداول 980.2 مليون سهم تمت من خلال تنفيذ 136 ألف صفقة.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات