أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم اليابانية تغلق عند أدنى مستوى منذ مارس بفعل مخاوف النمو العالمي

أغلق المؤشر نيكي الياباني عند أقل مستوى في نحو تسعة أشهر اليوم وسط مخاوف بشأن النمو العالمي ضغطت على الأسهم المالية وتلك المرتبطة بالدورة الاقتصادية، بينما نالت ضبابية الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة واليابان من أسهم شركات السيارات.
وأغلق المؤشر نيكي القياسي منخفضا 0.3 في المئة مسجلا 21148.02 نقطة وهو أقل مستوى إغلاق منذ أواخر مارس آذار.
وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9 في المئة إلى 1575.31 نقطة، وهو أقل مستوى إغلاق منذ مايو أيار 2017.
وكان أداء الأسهم المالية ضعيفا، وتراجعت إثر خسائر نظرائها في الأسواق الخارجية مثل سيتي جروب وبنك أوف أمريكا، بعدما تسببت الضبابية التي تكتنف الانفصال البريطاني عن الاتحاد الاوروبي في استمرار قلق المستثمرين إزاء النمو العالمي.
وتراجع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية اثنين بالمئة وسوميتومو ميتسوي المالية 1.6 بالمئة.
وهبطت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل شركات التكنولوجيا والمنتجة للمكونات الإلكترونية. وفقد سهم شارب 4.4 بالمئة لينزل لمستوى لم يشهده منذ سبتمبر أيلول 2016 في حين هبط سهم موراتا للتصنيع 1.3 بالمئة وتي.دي.كيه 2.3 بالمئة.
وانخفضت أسهم السيارات بعدما أصرت شركات السيارات الأمريكية في ديترويت ونقابات العمال على أن يتضمن أي اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة واليابان بنودا قوية للتصدي للتلاعب بالعملة وفتح سوق السيارات اليابانية المغلقة إلى حد كبير قبل خفض الرسوم الأمريكية على السيارات.
وخسر سهم نيسان موتور 3.1 بالمئة وسوبارو 2.4 بالمئة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية