أسواق الأسهم- الخليجية

هبوط معظم البورصات الخليجية بضغط الأسهم العقارية القيادية

تراجعت معظم الأسواق الخليجية اليوم مع ضغط أسهم ذات ثقل في السوق مثل "إعمار العقارية" وبنك الإمارات دبي الوطني على مؤشر دبي ونزول السوق المصرية إلى مستويات قياسية جديدة للعام.
وبعد أن نزل إلى أدنى مستوياته في أكثر من خمس سنوات يوم الخميس، قلص مؤشر دبي خسائره في المعاملات المبكرة لكنه أغلق منخفضا 1.2 في المائة إلى 2551 نقطة. والسوق منخفضة 24.3 في المائة هذا العام لأسباب منها بواعث القلق حيال القطاع العقاري في دبي، وفقا لـ "رويترز".
ونزل سهم "إعمار"، أكبر مطور عقاري في الإمارة، 1.9 في المائة في حين انخفض سهم "الإمارات دبي الوطني" 1.1 في المائة.
وتصدر التراجعات قطاع الاستثمار بنسبة 3.2 في المائة مع هبوط سهم "شعاع كابيتال" 10 في المائة، كما هبط "السلع الاستهلاكية" 3 في المائة مع انخفاض سهم "دي إكس بي" 3.7 في المائة. وهبط قطاع التأمين 2.8 في المائة مع انخفاض سهم "سلامة للتأمين" 6 في المائة، و"أمان للتأمين" 2 في المائة.
وتراجع مؤشر أبوظبي 0.8 في المائة إلى 4836 نقطة، متأثرا بهبوط قطاعات الطاقة والمصارف والاتصالات. وتراجع قطاع الطاقة 1.9 في المائة، بفعل هبوط سهم "طاقة" بنسبة 7.9 في المائة، كما هبط سهم "أدنوك للتوزيع" 2.2 في المائة. ونزل أيضا قطاع المصارف بنسبة 0.9 في المائة بعد أن هبط سهم "أبوظبي الأول" بنسبة 1.4 في المائة. وانخفض قطاع "الاتصالات" بنسبة 0.7 في المائة متأثرا بهبوط سهم "اتصالات" بالنسبة نفسها. وهبط قطاع العقارات 0.34 في المائة بفعل تراجع سهم "إشراق العقارية" 2.2 في المائة.
وارتفع مؤشر الكويت 0.1 في المائة إلى 5443 نقطة. وارتفعت ستة قطاعات بينها النفط والغاز بنسبة 0.24 في المائة، بينما تراجعت ستة أخرى أبرزها "الصناعة" بـ 0.3 في المائة. وجاء "بوبيان الدولية القابضة" على رأس القائمة الخضراء بـ 34 في المائة، بينما تصدر "الأنظمة" التراجعات بنسبة 7 في المائة. وتراجع مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1317 نقطة. وقاد التراجعات قطاع المصارف بنسبة 0.4 في المائة، بضغط من ثلاثة أسهم تصدرها "الخليجي التجاري" بنحو 5.9 في المائة. كما هبط سهم "الإثمار" بنسبة 5.3 في المائة. وتراجع سهم مصرف السلام بنسبة 3.5 في المائة. وانخفض قطاع الخدمات بنحو 0.08 في المائة، بفعل هبوط "البحرين للملاحة" بنحو 0.7 في المائة.
وانخفض مؤشر مسقط 0.02 في المائة إلى 4548 نقطة. وتأثر بتراجع القطاع المالي 0.14 في المائة؛ بضغط ثلاثة أسهم، وتصدر "الخليجية للاستثمار" المتراجعة بـ 2.5 في المائة، وانخفض بنك مسقط 0.9 في المائة. وانخفض مؤشر قطاع الصناعة 0.07 في المائة؛ بضغط "المها للسيراميك" المتراجع 1.87 في المائة.
وعلى الجانب الآخر ارتفع مؤشر قطاع الخدمات 0.03 في المائة؛ مع صدارة "عمان للاستثمارات" للرابحين بنسبة 2.5 في المائة، وصعد "عمانتل" 0.9 في المائة. واستقر مؤشر قطر عند 10604 نقاط.
وفي القاهرة، فقد المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 2 في المائة إلى 12140 نقطة مع نزول 26 من أسهمه الـ 30 لأسباب منها المخاوف المتعلقة بقواعد مصرفية جديدة.
وانخفض سهم أكبر مصرف مصري مدرج، البنك التجاري الدولي، 0.6 في المائة بعد أن أصدر تحديثا الأسبوع الماضي بشأن القانون المقترح لضرائب حيازات أدوات الخزانة.
وقال المصرف "إن التغييرات لن تؤثر في نتائج 2018"، لكنه توقع تراجع الأرباح 5 في المائة في 2019 بناء على ما إذا كانت مخصصات خسائر القروض ستُدرج في المعاملة الضريبية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية