أخبار اقتصادية- عالمية

رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي يؤكد قوة سوق العمل في أمريكا

قال "جيروم باول" رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي إن سوق العمل في الولايات المتحدة "قوي للغاية" وفقا لمقاييس عديدة، وذلك قبل قليل من صدور بيانات سوق الوظائف خلال تشرين ثان/نوفمبر الماضي. وقال "باول" في كلمة له أمام مؤتمر بالعاصمة الأمريكية واشنطن مساء أمس: "اقتصادنا حاليا يؤدي بصورة جيدة للغاية ككل، مع توفير للوظائف بقوة وارتفاع الأجور تدريجيا.. في الواقع، بالكثير من المقاييس على المستوى القومي، سوق العمل لدينا قوية للغاية". يأتي ذلك فيما يتوقع الخبراء أن تشير بيانات وزارة العمل الأمريكية المقرر صدورها اليوم الجمعة إلى استمرار نمو الوظائف بوتيرة تظل قوية رغم تراجعها نسبيا الشهر الماضي، بحسب وكالة "بلومبرج" للأنباء الاقتصادية. ويتوقع المحللون أن تعلن وزارة العمل زيادة عدد الوظائف خلال الشهر الماضي بمقدار 198 ألف وظيفة، وهو رقم كبير نسبيا رغم أنه أقل من الرقم المسجل في تشرين أول/أكتوبر الماضي وكان 250 ألف وظيفة. ويستقر معدل البطالة عند مستوى 7ر3% وهو أقل مستوى له منذ 1969، في حين زادت الأجور بنسبة 1ر3% مقارنة بمستواها في مثل هذا التوقيت من العام الماضي. في الوقت نفسه، فإن تصريحات "باول" هي الأخيرة المقررة له قبل اجتماع لجنة السوق المفتوحة المعنية بإدارة السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الاتحادي يومي 18 و19 من الشهر الجاري، حيث يتوقع المحللون زيادة سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية لتكون الزيادة الرابعة على التوالي خلال العام الحالي. وتعزز تصريحات "باول" الإيجابية عن سوق العمل وتوقعات زيادة الأجور التوقعات بإقرار زيادة الفائدة في الاجتماع المقبل، رغم أن بعض المستثمرين قد أعادوا النظر في توقعات زيادة الفائدة نظرا لتراجع أسعار الأسهم وتزايد المخاوف من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية