أخبار اقتصادية- عالمية

محللون: توقف "المركزي الأوروبي" عن شراء سندات الشركات ناتج عن تراجع العائدات

توقع محللون توقف البنك المركزي الأوروبي عن شراء سندات الشركات الأوروبية، على خلفية تراجع العائد على هذه السندات إلى الحدود المقبولة بالنسبة للشركات، حيث كانت آخر مرة تدخل فيها البنك لشراء هذه السندات عندما ارتفعت تكاليف اقتراض الشركات من سوق السندات بهدف خفض هذه التكلفة.

وبحسب تقديرات وكالة بلومبرج للأنباء، فقد وصلت قيمة محفظة البنك المركزي الأوروبي من سندات الشركات الأوروبية إلى أكثر من 176 مليار يورو (200 مليون دولار) خلال نحو عامين ونصف. وأدت توقعات خروج البنك المركزي من هذه السوق إلى ارتفاع العائد على هذه السندات بمقدار 150 نقطة أساس يوم الثلاثاء الماضي، وهي المرة الأولى التي يصل فيها العائد إلى هذا المستوى منذ إعلان البنك المركزي اعتزامه شراء السندات في آذار/مارس 2016.

وبحسب "شانافاتس بيمي" المحلل الاقتصادي في مجموعة "أيه.بي.إن أمرو جروب" المصرفية الهولندية فإنه من غير المتوقع أن يؤدي ارتفاع العائد على سندات الشركات مرة أخرى، وتراجع الأوضاع المالية إلى عودة البنك المركزي الأوروبي لشراء هذه السندات؛ لأنه يركز هذه الأيام على معالجة المخاطر المحيطة بنمو اقتصاد منطقة اليورو، وارتفاع معدل التضخم، مع بدء إنهاء برنامج شراء السندات الأوسع نطاقا الذي وصلت قيمته إلى 5ر2 تريليون يورو. كما أن العائد على سندات الشركات يبدو طبيعيا بالنسبة لمستويات النمو الاقتصادي الحالية مع استمرار قدرة الشركات على الاقتراض.
وأضاف "بيمي" أن الشركات "لم تخرج حتى الآن من السوق.. فكرتنا الأساسية أن البنك المركزي لن يستأنف شراء سندات الشركات في العام المقبل".

في الوقت نفسه رفض متحدث باسم البنك التعليق على هذه التوقعات لوكالة بلومبرج للأنباء.

يأتي ذلك فيما يعقد مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي اجتماعه الدوري يوم 13 كانون أول/ديسمبر الحالي، حيث تتوقع الأسواق إعلان البنك إنهاء برنامج شراء السندات، وهو ما يعتبره "ينس فايدمان" رئيس البنك المركزي الأوروبي مجرد خطوة أولى على طريق طويل لسحب حزم التحفيز الاقتصادي التي أطلقها البنك بعد تفجر الأزمة المالية العالمية في خريف 2008.

ورغم أنه من المتوقع أن يقرر البنك المركزي وقف برنامج شراء السندات الذي تبلغ قيمته 6ر2 تريليون يورو (3 تريليونات دولار)، فإن "فايدمان" يرى أن المحفزات المالية ستظل كثيرة لأن مجلس المحافظين يعتزمون إعادة استثمار عائد السندات المستحقة الاسترداد في شراء سندات جديدة مادام الأمر يحتاج ذلك. كما ستظل أسعار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة القياسية حتى صيف العام المقبل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية