أحداث في صور

"الحر" أسرع الصقور وأقواها وأجملها شكلا.. والمفضل لدى هواة الصيد في السعودية

تتعدد أنواع الصقور وتختلف أشكالها وألوانها، ويتفق هواة الصيد بالصقور في المملكة على ثلاثة أنواع رئيسية يفضلون الصيد بها؛ في مقدمتها الصقر "الحر" الذي عرفه العرب قديماً، ثم "شاهين البحر"، و"شاهين الجبل"، ويليها أنواع أخرى.
ويعدّ "الحر" أفضل أنواع الصقور وأكثرها صبراً وتحملاً للجوع ومقاومة الأمراض، و أجملها شكلاً، كما يتميز الحر بما يسمى عند الصقارين بـ"الطلعة" وهي سرعة انطلاقته التي تصل إلى 300 كم بالساعة.
ويرى المختصون أن الصقور لم تحظ بالدراسة الوافية إلى يومنا هذا وما زال الغموض يلف أجزاء كبيرة من حياتها وسلالاتها وأشكالها وسلوكها وهجرتها وطبيعة وقدرتها الجسمانية، مؤكدين أن العرب هم أول من عرف الصقر الحر واصطادوه واستخدموه لأغراض الصيد.
من جهته أكد مالك الصقور محمد السبيعي ، أن هواة الصيد بالصقور في السعودية بدأوا في السنوات الأخيرة في الانفتاح على العالم واستيراد أنواع مختلفة من الصقور، لم يكن يعرفونها من قبل، وأصبحوا على علم بطيور الإنتاج من جميع دول العالم، مثل الجير وجير الشاهين الهجين ما بين الشاهين والجير، حيث جمع المواصفات القوية بين الاثنين.
وأفاد السبيعي أن هواة الصيد بالصقور السعوديين يستوردون أنواع مختلفة من الصقور على رأسها الطير الحر، والشاهين، إضافة إلى الطيور الصافية من كل نوع، ولكن يبقى الحر هو المفضل لدى الصقّار السعودي، رغم أن هناك أنواعاً أسرع منه، إلا أنه يتميز بصبره وقوة تحمله.
وعن معرض الصقور والصيد السعودي قال السبيعي: "المعرض فاق توقعاتنا كهواة صيد بالصقور، مشيداً بترتيب المعرض وتنظيمه"، مشدداً على أن المعرض هو الأكبر والأضخم والأجمل تنظيماً.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أحداث في صور