أخبار اقتصادية- عالمية

4000 وظيفة مالية مرشحة للانتقال إلى الاتحاد الأوروبي بعد المغادرة البريطانية

حذر مسؤول كبير في البنك المركزي البريطاني أمس، من أن نحو 4000 وظيفة في قطاعي المصارف والتأمين، ستنتقل من المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي لدى خروج بريطانيا من التكتل في نهاية آذار (مارس) المقبل.
وبحسب "الفرنسية"، قال سام وودز، أحد مساعدي حاكم البنك المركزي البريطاني ردا على أسئلة أعضاء لجنة المال في مجلس العموم، إن "عدد الوظائف التي نرى أنها ستغادر المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 بلدا قبل نهاية آذار (مارس) في المصارف وشركات التأمين، تراوح بين 4000 و5000 وظيفة".
وكان وودز خلال هذا الاجتماع إلى جانب حاكم البنك المركزي البريطاني مارك كارني.
وتشكل الـ 4000 وظيفة "نسبة صغيرة جدا إذا ما أخذنا في الاعتبار الـ 500 ألف موظف العاملين في قطاعي المصارف والتأمين"، كما قال وودز. وتحدث سام وودز نفسه قبل سنة عن فقدان عشرة آلاف فرصة عمل، وهذا يعني أن الأضرار ستكون أقل من المتوقع.
لكن المسؤول في البنك المركزي البريطاني أضاف أن وظائف أخرى يمكن أن تغادر المملكة المتحدة ابتداء من نيسان (أبريل) المقبل، لكن حجم هذه المغادرة رهن، كما يرى كثيرون، بشروط "بريكست". وجاءت جلسة الاستماع هذه إلى مسؤولي البنك المركزي بعد أسبوع على نشر البنك لمختلف السيناريوهات الاقتصادية المحتملة قياسا على تطورات عملية بريكست.
وكان البنك المركزي قد توقع في حال الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، أن ترتفع نسبة البطالة إلى 7.5 في المائة، والتضخم إلى 6.5 في المائة، فيما ستتراجع أسعار العقارات 30 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية