الطاقة- الطاقة المتجددة

20.6 مليار ريال قيمة 8 فرص استثمارية متاحة في محطات توليد الطاقة المتجددة

علمت "الاقتصادية"، أن قيمة الفرص الاستثمارية المتاحة حاليا لثمان محطات توليد الطاقة المتجددة في السعودية 20.6 مليار ريال (5.5 مليار دولار).
ومن المقرر استحداث 20 فرصة محتملة للتوطين في مجال الطاقة المتجددة، في وقت تعكف المملكة على تنويع مصادر الطاقة بزيادة مساهمة الطاقة المتجددة.
وتشترط السعودية في بنود المناقصات المتعلقة بمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محليا أن يقوم المطورون بتصنيع نسبة كبيرة من معدات الطاقة المتجددة محليا، الأمر الذي ينشئ صناعة محلية يمكن أن تدعم نفسها خارج نطاق المشروع السعودي.
وحددت السعودية مسارات تسعى إلى تحقيقها بهدف زيادة توليد الطاقة المتجددة إلى 9.5 جيجا واط بحلول عام 2023، ما يرفع حصة الطاقة المتجددة من 1 في المائة إلى أكثر من 10 في المائة بحلول عام 2023.
وحددت تقارير حكومية احتياج السعودية إلى مساحة بسيطة لن تتجاوز 0.25 في المائة من أراضيها لتوليد أكثر من 400 طن متري من الطاقة سنويا، في ظل احتلالها المرتبة الـ 13 عالميا في قدرتها على إنتاج الطاقة من الرياح، حيث تم تحديد المنطقة الشمالية الغربية من أراضي المملكة كموقع مناسب تماما لتطوير صناعة مزارع الرياح، الذي يعتبر هذا المزيج الرائع من الموارد الطبيعية ويضع السعودية من بين أفضل ميادين نشر مصادر الطاقة المتجددة.
وتستهدف السعودية رفع الطاقة المتجددة إلى 9.5 جيجاواط، وذلك من خلال تعزيز أكثر من 20 مشروعا عملاقا بحلول عام 2023، إذ ستعلب المشاريع دورا فارقا وبعيد المدى على تنمية القطاع في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
ويتحقق ذلك بتكريس منهجها كمشغل للطاقة المتجددة، ما يتسع المجال على نحو هائل لأصحاب الأعمال في السعودية في الاستثمار في سوق إقليمية، إذ الطلب فيها أكبر من العرض بشكل كبير، الأمر الذي يتطلب تصدير مستلزمات التصنيع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الطاقة المتجددة