عقارات

هيئة تطوير منطقة مكة وأمانة العاصمة المقدسة تبدآن إزالة أكثر من 140 عقارًا بالكدوة

إنفاذا لتوجيهات الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وبمتابعة من الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بدأت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة وبمشاركة الجهات ذات العلاقة في فصل الخدمات عن أكثر من 140 عقارًا في منطقة الكدوة بمكة المكرمة وإزالتها وذلك في الشروع لتطوير المنطقة وتنميتها.

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال بن عبدالجليل كعكي, أن عملية إزالة المباني في منطقة الكدوة تتكون من أربعة مراحل، مشيرا إلى أن هناك جهود لتنفيذ المرحلة الأولى التي سيتم الانتهاء منها وفق الجداول الزمنية الموضوعة لذلك، حيث تم استقبال أوراق أكثر من 400 عقار مزال وهو ما يشكل نسبة 14% من عدد العقارات المزالة في منطقة الكدوة.

وبين أن هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وقعت مذكرة تفاهم مع إحدى الشركات المطورة لمنطقة الكدوة، وتم التنسيق على آلية الإزالة وتوقيتها، حيث عقدت عدة ورش عمل بهذا الصدد مع الجهات ذات العلاقة وتم وضع التصورات والمرئيات من قبل الجميع لتنفيذ هذه الإزالة في وقتها المحدد.

وتهدف مشاريع التطوير التي تنفذ في العاصمة المقدسة إلى إعادة تكوين البيئة العمرانية على أساس التكاملية والترابط المبني على أسس وخطط شاملة ومتناسقة تشمل جميع جوانب البيئة العمرانية مثل التشكيل العمراني والإسكان، وشبكات المواصلات، والمرافق، والخدمات العامة، والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات