أسواق الأسهم- العالمية

خسائر حادة للأسهم الأمريكية .. أعلى هبوط أسبوعي منذ مارس

هبطت الأسهم الأمريكية عند الفتح بفعل خسائر لأسهم شركات الطاقة مع هبوط أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عام، في الوقت الذي يستمر قلق المستثمرين قبل محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين أثناء قمة مجموعة العشرين الأسبوع المقبل.
وبحسب "رويترز"، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 128.29 نقطة، أو 0.52 في المائة، إلى 24336.40 نقطة في بداية جلسة التداول في بورصة وول ستريت.
وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 16.57 نقطة، أو 0.63 في المائة، إلى 2633.36 نقطة.
وهبط مؤشر ناسداك المجمع 52.74 نقطة، أو 0.76 في المائة، إلى 6919.52 نقطة.
وفي أوروبا، أغلقت الأسهم الأوروبية يومها على ارتفاع في تعاملات متقلبة أمس، لكنها حققت خسائر للأسبوع الثاني على التوالي، مع مخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي وضعف الأرباح، وتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ما قلص شهية الاستثمار في الأسهم.
وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي، على ارتفاع بنسبة 0.4 في المائة، في حين تفوق عليه المؤشر الإيطالي بارتفاع 0.6 في المائة.
وقفز مؤشر البنوك الإيطالية بعد تقرير صحافي تحدث عن أن وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في إيطاليا باولو سافونا يدرس تقديم استقالته بسبب قرار الحكومة بتحدي قواعد الاتحاد الأوروبي ذات الصلة بالميزانية. ونفى سافونا التقرير.
وكان مؤشر فوتسي 100 الوحيد في المنطقة الحمراء عند إغلاق التداولات المتقلبة أمس، بضغط من انخفاض أسعار النفط.
وأظهرت البيانات ضعف النشاط التجاري في الكتلة الأوروبية، ما أدى إلى مزيد من التراجع لتوقعات رفع سعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي.
وقالت بريتا ويدنباخ ، مديرة المحفظة الأوروبية لدى شركة الأصول الألمانية DWS: "يبدو أن السوق لا تزال قلقة بشأن توقعات النمو، وهذا يأتي مع كثير من المناقشات التي نراها حول السياسة".
وأضافت " الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ومفاوضات "بريكست"، وميزانية إيطاليا، كلها عوامل تزيد من مخاوف تراجع استثمارات الشركات". وعربيا، بلغت خسائر البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الماضي نحو 16 مليار جنيه ليبلغ رأسمال السوقي لأسهم الشركات نحو 763.6 مليار جنيه.
وانخفض أداء مؤشرات السوق الرئيسة والثانوية بشكل جماعي، فتراجع مؤشر إيجي إكس 30 بنسبة 0.05 في المائة ليسجل مستوى 13675 نقطة، وهبط مؤشر إيجي إكس 70 بنحو 1.09 في المائة ليبلغ مستوى 687 نقطة، وسجل مؤشر إيجي إكس 100 تراجعا نحو 0.81 في المائة ليبلغ مستوى 1724 نقطة.
وأشار التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية إلى أن انخفاض قيم التداول لتبلغ 5.8 مليار جنيه من خلال تداول 1.194 مليار ورقة منفذة على 121 ألف عملية.
وأوضح أن تعاملات المستثمرين المصريين استحوذت على 59.06 في المائة من إجمالي تعاملات السوق، وأن المستثمرين الأجانب غير العرب استحوذوا على 14.95 في المائة والعرب على 25.99 في المائة، بعد استبعاد الصفقات.
ونوه التقرير إلى أن تعاملات المستثمرين الأجانب غير العرب سجلت صافي بيع بقيمة 231.78 مليون جنيه، وأن المستثمرين العرب سجلوا صافي بيع بقيمة 183.18 مليون جنيه، بعد استبعاد الصفقات.
وخلص إلى القول، إن إجمالي قيمة التداول على السندات بلغت 246 مليون جنيه، وأن إجمالي حجم التعامل على السندات بلغ نحو 243 ألف سند. وفي الأردن، انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المدرجة في البورصة الأردنية بنسبة 1.14 في المائة، لينهي تداولات الأسبوع عند مستوى 1943.1 نقطة.
وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول في البورصة الأردنية خلال الأسبوع الماضي نحو 5.4 مليون دينار أردني مقارنة مع 5.2 مليون دينار أردني للأسبوع السابق، بنسبة ارتفاع 5.1 في المائة، فيما بلغ حجم التداول الإجمالي الأسبوعي نحو 21.8 مليون دينار أردني مقارنة بـ 25.9 مليون دينار أردني للأسبوع السابق.
أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال الأسبوع الماضي فقد بلغت 16.3 مليون سهم نفذت من خلال 8726 صفقة.
أما في تونس، فأغلقت البورصة التونسية أمس، تعاملاتها على انخفاض.
وأغلق المؤشر الرئيس للبورصة التونسية "توناندكس" تعاملاته منخفضا بنسبة 0.10 في المائة ليصل عند 7305.49 نقطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية