تقارير و تحليلات

اتفاقيات «أرامكو» ترفع صادرات السعودية النفطية إلى الصين 52 % في 2019

وقعت شركة أرامكو السعودية، أمس خمس اتفاقيات جديدة لتوريد النفط الخام مع العملاء الصينيين، ما سيرفع حجم النفط المتفق على توريده إلى بكين خلال عام 2019 إلى 1.67 مليون برميل في اليوم، ومن المرجح أن تعيد تلك الشحنات السعودية لمكانتها كأكبر مورد لبكين التي كانت تشغلها من 2006 إلى 2016.
ووفق تحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات من "ريفنيتيف إيكون"، وشركة كبلر لمعلومات الشحن، وبيانات المبادرة المشتركة للبيانات النفطية "جودي"، سترتفع صادرات السعودية من النفط للصين العام المقبل، بنسبة تقارب 52 في المائة (570 ألف برميل)، حيث كانت صادراتها لبكين في شهر أيلول (سبتمبر) 1.1 مليون برميل يوميا.
والسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم بنحو 7.43 مليون برميل يوميا، فيما تعد الصين ثاني أكبر مستهلك للخام عالميا بنحو تسعة ملايين برميل يوميا.
وتشكل صادرات النفط السعودية للصين في سبتمبر نحو 15 في المائة من الصادرات الإجمالية للسعودية في الشهر ذاته، والبالغة 7.433 مليون برميل يوميا.
وتمثل حصة صادرات النفط السعودية حاليا 12.2 في المائة من الواردات الصينية، تضع المملكة ثاني أكبر مصدر للنفط إلى الصين بعد روسيا.
وبإفتراض ثبات الصادرات السعودية الإجمالية وواردات الصين العام المقبل، من المرجح ان ترتفع صادرات النفط السعودية للصين في عام 2019، لتشكل نحو 22.5 في المائة من الصادرات الإجمالية السعودية.
كما انه من المتوقع ان ترتفع حصة صادرات النفط السعودية إلى 18.6 في المائة من الواردات الصينية العام المقبل بعد الاتفاقيات الجديدة لشركة أرامكو السعودية، بالتالي من المرجح أن تصبح المملكة أكبر مورد نفط لبكين حينها.
وارتفعت صادرات النفط السعودية للصين في شهر أيلول (سبتمبر) الماصي 17.6 في المائة (165 ألف برميل يوميا)، حيث كانت 935 ألف برميل يوميا في شهر آب (أغسطس) من العام ذاته.
ورجحت شركة "أرامكو" السعودية في بيان أن تصبح أكبر مورد للصين بعد توقيعها عقود التوريد الجديدة، وهي المكانة التي كانت تشغلها في الفترة من عام 2006 وحتى عام 2016.
وبحسب البيان، شهد معرض الصين الدولي للاستيراد الأول في شنغهاي مراسم التوقيع، كما وقعت الشركة السعودية مذكرة تفاهم مع شركة النفط الوطنية الصينية للحصول على إمدادات إضافية اختيارية قدرها 100 ألف برميل يوميا، ليصل إجمالي الكميات التي وقعت الشركة على توريدها للعملاء الصينيين إلى 723 ألف برميل يوميا.
وأوضح أحمد السبيعي، نائب رئيس "أرامكو السعودية" للتسويق والمبيعات وتخطيط الإمداد: أن" اتفاقيات توريد النفط الموقعة في مؤتمر آبيك في سنغافورة ومعرض الصين الدولي للاستيراد في الصين تثبت مجددا أن شركة أرامكو السعودية خيار موثوق به بالنسبة لمصافي التكرير العالمية والتزامنا الشديد تجاه السوق الصينية".
وكانت "أرامكو" قد وقعت مع شركة تشجيانج للبترول والكيماويات المحدودة على توريد 116 مليون برميل يوميا على هامش المؤتمر السنوي الرابع والثلاثين للبترول الآسيوي - آبيك في سنغافورة.
وأضافت الشركة أن اتفاقيات التوريد الجديدة تأتي نتيجة لجهود التسويق التي تركز على تنويع العملاء، والعلاقات الاستراتيجية، واستغلال الطلب الإقليمي الذي لم توفره "أرامكو السعودية" سابقا، وشددت على أهمية تنويع قاعدة عملاء "أرامكو السعودية" والاستحواذ على حصة كبيرة من الطلب الصيني المتزايد على النفط في المستقبل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات