أخبار اقتصادية- محلية

أمير الباحة يفتتح عددا من المشروعات والطرق بالمنطقة بقيمة بلغت أكثر من 500 مليون ريال

نوه أمير منطقة الباحة الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز اليوم الاثنين بزيارات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لمناطق المملكة لتلمس احتياجات المواطنين وتدشين العديد من المشروعات التنموية, مؤكدا أن الجميع يتطلع إلى أن يكون هناك زيارة ميمونة لخادم الحرمين الشريفين إلى منطقة الباحة . 
جاء ذلك في تصريح صحفي عقب زيارته على عدد من مشروعات الطرق بالمنطقة اليوم ، مؤكداً أن المشاريع التي تم الاطلاع عليها هي ضمن خطة عمل إدارة النقل بالمنطقة منها ما هو متعثر والبعض الأخر جاري العمل به حيث تم تسريعها بالتعاون مع وزارة النقل ، مشيراً إلى أن هناك مشروعات جديدة ورئيسية في المنطقة سيتم اعتمادها في الميزانية الجديدة لهذا العام بمشيئة الله. 
ولفت أمير الباحة النظر بأنه يتطلع إلى زيادة عدد السياح مستقبلاً إلى منطقة الباحة ،مؤكداً بأن ذلك يتطلب الكثير من الجهد وتوفير دور إيواء وطرق ومستشفيات بشكل أكبر يسهم في تنمية المنطقة وتطورها سياحياً ، مفيداً بأنه سيتم الإعلان عن العديد من الموضوعات والأمور التي تهم منطقة الباحة في القريب العاجل بإذن الله. 
وكان أمير منطقة الباحة قد وقف اليوم على عدد من مشروعات الطرق بالمنطقة ، حيث قام بإزاحة الستار عن تلك المشروعات المنفذة من قبل الإدارة العامة للطرق بالباحة بقيمة بلغت أكثر من 500 مليون ريال ، معلناً عن فتح حركة السير في تلك الطرق أمام قائدي المركبات . واستهل زيارته الميدانية بالوقوف على الطريق الدائري “ الجزء السابع “ ، حيث كان في استقباله مدير عام إدارة النقل بالمنطقة المهندس مسفر بن مصلح الملكي الذي قدم شرح عن المشروع الذي يبدأ من تقاطع بلجرشي وينتهي مع تقاطع عثران وتقاطع العقيق بجوار مقر فرع وزارة النقل ، ويبلغ طوله ما يقارب 8 كيلو متر وبتكلفة قاربت الـ 260 مليون ريال. 
ثم وقف أمير الباحة على مشروع الطرق الثانوية بالمنطقة المجموعة الأولى “ الجزء 32 “ الذي يبدأ من بني ظبيان وينتهي عند تقاطع بلجرشي ، ويبلغ طوله 5 كيلو و455 متراً ، وبلغت تكلفته 119 مليون و500 ألف ريال ، كما وقف على مشروع الطريق الدائري " الجزء الأول " الذي يبلغ طوله أكثر من 4 كيلو متر ، وتبلغ تكلفته 80 مليون ريال ، ومشروع إصلاح طريق الطائف - الباحة - أبها ، بطول 2 كيلو و227 متراً ، وبتكلفة فاقت 29 مليون و600 ألف ريال. 
بعد ذلك انتقل إلى محافظة بني حسن حيث أزاح الستار عن مشروع عقبة الملك خالد ببني حسن وفتح حركة السير للطريق الذي يربط محافظات السراة بالقطاع التهامي " محافظة قلوة " ، الذي يبلغ طوله 14 كيلو متر وبتكلفة بلغت 19 مليون ريال . بعدها توجه الأمير حسام بن سعود إلى محافظة المندق ، حيث افتتاح وأزاح الستار عن مشروع طريق الأمير مشاري بن سعود ، الذي نفذته أمانة منطقة الباحة ، واستمع سموه خلال الافتتاح إلى شرح من أمين المنطقة الدكتور علي بن محمد السواط ، عن الطريق الذي يبلغ طوله ٢ كيلو متر ويقع بشفا الجماجم وعنازة ، مشيراً إلى أن المشروع الذي بلغت تكلفته مليون ونصف المليون ريال يأتي ضمن مبادرة سفلتة الطرق الترابية ببرنامج التحول البلدي ٢٠٢٠ . 
أثر ذلك وضع حجر الأساس لمشروع طريق الحسام بمشاركة معرفي قرية عنازة والجماجم وشيخ بالخزمر وشابين من أبناء القريتين ، حيث أطلق أعمال تنفيذ الطريق الذي يبلغ طوله 5 كيلو مترات . 
كما أطلق سمو أمير الباحة أعمال تطوير المواقع المحيطة بطريق الحسام بمساحة ٨٥ ألف متر مربع، مستمعاً إلى شرح من رئيس بلدية المندق المهندس سعيد الزهراني عن المشروع الذي يتضمن منتزه يحتوي على جلسات وألعاب ومسطحات خضراء وبحيرة بنافورة تفاعلية ، إضافة إلى مواقع استثمارية لإنشاء منتجعات سياحية ومنطقة مطاعم ومقاهي وتلفريك وجسر زجاجي معلق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية