أخبار اقتصادية- محلية

211 مليار ريال إسهام قطاع السياحة المتوقع في الاقتصاد السعودي بنهاية 2018



حقق قطاع السياحة والسفر في السعودية نموا بمعدلات أسرع بكثير من الاقتصاد الأوسع نطاقا، وفقا لتقرير مركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
وأظهر التقرير الإحصائي تطورا لافتا في قطاع السياحة في السنوات الأخيرة، بعد نجاح جهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تأسيس بنية القطاع وتنظيمه، واعتماد لوائحه وأنظمته.
وأوضح التقرير الارتفاع الكبير لإسهام السياحة الوطنية في الناتج المحلي الإجمالي؛ كأحد أكثر القطاعات الاقتصادية غير البترولية نموا، إذ ارتفعت الإيرادات السياحية من 57.3 مليار ريال في العام 2004، إلى 166.8 مليار ريال في نهاية 2016، وليصل إلى أكثر من 193 مليار ريال في العام الماضي 2017، مع توقعات أن تتجاوز 211 مليارا بنهاية العام الجاري 2018.
ووفقا للتقرير، فقد بلغت القيمة المضافة للسياحة في الاقتصاد السعودي في عام 2016 نحو 82.9 مليون ريال؛ لترتفع في عام 2017 إلى 100 مليون ريال؛ مع توقعات ارتفاعها في عام 2018 إلى نحو 107 ملايين ريالا.
وأشار التقرير إلى أن عدد الوظائف السياحية المباشرة وغير المباشرة بلغ في عام 2016 نحو 569 ألف وظيفة منها 134 ألف للسعوديين؛ وفي عام 2017 نحو 994 ألف وظيفة، منها 283 ألفا للسعوديين؛ مع توقعات بأن تصل في عام 2018 إلى مليون وظيفة؛ منها 304 آلاف للسعوديين.
وأشار التقرير إلى أن إجمالي عدد المنشآت السياحية في جميع مناطق المملكة وصل مع مطلع العام الجاري 2018 إلى 60.6 ألف منشأة، متوقعا ارتفاع العدد إلى ما يقارب 77.8 ألف منشأة سياحية بنهاية عام 2020، مبينا أن الغرف والشقق الفندقية وصلت مع مطلع العام 2017 إلى 509.8 ألف غرفة وشقة فندقية، ومن المتوقع ارتفاعها إلى 621.6 ألف غرفة وشقة فندقية في نهاية العام 2020، وذلك على مستوى جميع مناطق المملكة.
وقد بلغت إيرادات مؤسسات قطاع النقل في عام 2016 إلى 42.5 مليون ريال؛ وفي عام 2017 نحو 58.4 مليون ريال؛ وفي عام 2018 نحو 63.7 مليون ريال؛ ومن المتوقع أن تصل في عام 2019 إلى 69.5 مليون ريال؛ وفي عام 2020 إلى 75.9 مليون ريالا.
وبلغت إيرادات مؤسسات قطاع خدمات الطعام والشراب في عام 2016 39.6 مليون ريال؛ وفي عام 2017 نحو 79 مليون ريال؛ وفي عام 2018 86.4 مليون ريال؛ مع توقعات بارتفاعها في عام 2019 إلى 94 مليون ريال؛ وفي عام 2020 إلى 102.8 مليون ريال.
وبلغت إيرادات مؤسسات السياحة والسفر في عام 2016م نحو 5.49 مليون ريال؛ وفي عام 2017 نحو 7.70 مليون ريال؛ وفي عام 2018 نحو 8.4 مليون ريال؛ مع توقعات بارتفاعها في عام 2019 إلى تسعة ملايين ريال؛ وفي عام 2020 إلى عشرة ملايين ريال.
وبلغت إيرادات المؤسسات العاملة في قطاع خدمات الترفيه في عام 2016 نحو 2.7 مليون ريال؛ وفي عام 2017 نحو 17 مليون ريال؛ وفي عام 2018 نحو 18.9 مليون ريال؛ مع توقعات بارتفاعها في عام 2019 إلى 20.6 مليون ريال؛ وفي عام 2020 إلى 22.5 مليون ريال.
وبلغت إيرادات منشآت الإيواء السياحي في عام 2016 نحو 38 مليون ريال؛ وفي عام 2017 نحو 31 مليون ريال؛ وفي عام 2018 نحو 33.9 مليون ريال؛ مع توقعات بارتفاعها في عام 2019 إلى 37 مليون ريال؛ وفي عام 2020 إلى 40.4 مليون ريال.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية