تقارير و تحليلات

ارتفاع الودائع «تحت الطلب» في المصارف السعودية إلى 1.08 تريليون ريال بنهاية سبتمبر

ارتفعت قيمة الودائع تحت الطلب لدى المصارف السعودية بنهاية الربع الثالث من العام الجاري 2018، إلى نحو 1.08 تريليون ريال، تشكل نحو 64.6 في المائة من مجموع الودائع.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى القوائم المالية للمصارف السعودية، ارتفعت الودائع تحت الطلب بنسبة 0.9 في المائة بما يعادل 10 مليارات ريال، مقارنة بنهاية الربع الثاني البالغة حينها 1.07 تريليون ريال.
والودائع تحت الطلب هي ودائع لا تدفع المصارف أي فوائد أو عمولات عليها لأصحابها مثل الودائع الادخارية أو ودائع لأجل، لذلك تجد المصارف التي تشكل ودائع تحت الطلب نسبة كبيرة من ودائعها، هي الأعلى ربحية من بين بقية المصارف الأخرى.
وبحسب التحليل، شكلت الودائع تحت الطلب لدى مصرفين من 12 مصرفا هما "الراجحي" و"البنك الأهلي"، أكثر من ثلثي مجموع ودائعها، إذ بلغت نسبة الودائع تحت الطلب لمصرف الراجحي 93.2 في المائة من مجموع ودائعه، أما الأهلي فبنسبة 79.3 في المائة من مجموع ودائعه.
فيما جاء "ساب" في المركز الثالث من حيث الأعلى بقيمة الودائع تحت الطلب، مشكلة نحو 64.2 في المائة من مجموع ودائعه، ثم "سامبا" بنسبة 56.8 في المائة، و"البلاد" بنسبة 54 في المائة، و"الرياض" بنسبة 53.6 في المائة، و"الجزيرة" بنسبة 51.2 في المائة.
أما "مصرف الإنماء" فجاء بنسبة 50.9 في المائة، و"البنك العربي" بنسبة 49.6 في المائة، و"الفرنسي" بنسبة 48.1 في المائة، و"الأول" بنسبة 42.2 في المائة، وآخرها "السعودي للاستثمار" بنسبة 39.8 في المائة.
وحققت المصارف السعودية المدرجة أسهمها في سوق الأسهم السعودية خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2018 أرباحا قدرها 37.74 مليار ريال، مسجلة نموا نسبته 9.9 في المائة، بما يعادل 3.4 مليار ريال عن الفترة المماثلة خلال العام السابق البالغة نحو 34.34 مليار ريال.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات