الطاقة- النفط

اكتشاف جديد للنفط في النيجر على الحدود مع الجزائر

أفاد بيان لمجلس الوزراء النيجري مساء الخميس أن شركة "سوناطراك" الجزائرية اكتشفت حوضا نفطيا جديدا في منطقة كفرا، على الحدود بين النيجر والجزائر.

وأضاف أن "عملية الحفر التي أجريت (بواسطة سوناطراك) بين كانون الاول/ديسمبر 2017 وشباط/فبراير 2018 أتاحت تأكيد وجود حوض نفطي جديد على الحدود بين النيجر والجزائر".

واوضح أن مجلس الوزراء "وافق" على تعديل اتفاقية تقاسم الإنتاج الموقعة في آب/أغسطس 2015، والتي ستتيح "تقديرا للاحتياطات" و"تحديد الكميات الإضافية التي يتعين اكتشافها" من اجل "وضع آبار هذه المنطقة الجديدة قيد الانتاج".

وكانت سوناطراك حصلت في 2005 على ترخيص بالتنقيب في منطقة كفرا، واصبح عقدا لتقاسم الانتاج في 2015.

وفي نيسان/ابريل، اعلنت المجموعة النفطية الجزائرية العامة انها قامت ب "اكتشاف مشجع" للنفط في منطقة كفرا التي تبلغ مساحتها 23،737 كلم مربعا والمحاذية لتفاسست، وهي كتلة الى الجانب الجزائري تستثمرها سوناطراك ايضا.

واصبح النيجر، البلد الفقير جدا، منتجا متواضعا للنفط في 2011. ولزيادة انتاجه من الذهب الاسود الذي لا يبلغ في الوقت الراهن الا 20 الف برميل يوميا، وقعت نيامي في الفترة الاخيرة اتفاق استثمار بئر نفطية ثانية مع "تشاينا ناشونال بتروليوم كوربوريشن) في اغادم (جنوب شرق النيجر) حيث تستخرج هذه الشركة النفط منذ 2011.

وسيبدأ استثمار البئر الجديدة في موعد اقصاه اواخر 2018، وسيتيح للنيجر انتاج 90 الف برميل اضافي يوميا، وبالتالي بلوغ انتاج "شامل بمعدل 110 الاف برميل يوميا"، كما قال فوماكويي غادو وزير النفط في وقت سابق.

واعلن الوزير ايضا لنهاية 2018 بدء اعمال بناء خط انابيب لنقل النفط الخام الى الكاميرون عبر تشاد.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط